العاهل الاردني يؤكد على داخلية الاصلاح العربي

منشور 16 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعتبر العاهل الاردني عبد الله الثاني في مقال نشرته الجمعة صحيفة "وول ستريت جورنال" ان الاصلاحات الاجتماعية في العالم العربي يجب ان تأتي من الداخل لكي تنجح محذرا من الاثار السلبية للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.  

وقال العاهل الاردني ان "معظم العرب يعترفون بحتمية الاصلاحات" مقارنا بين فن الاصلاح وبين فن الرسم التنقيطي اللذين يتطلب كلاهما الكثير من العمل. وقال ان "هذا الجهد الضخم هو احد الاسباب التي يتعين من اجلها ان يأتي الاصلاح الفعال من داخل مجتمعاتنا".  

وفي اشارة ظاهرة الى الجهود الاميركية لاقامة ديموقراطية تمثيلية في العراق اعتبر عبد الله الثاني ان "الكثير من العرب لا يثقون، عن صواب او عن خطأ، بدوافع الاصلاحات العربية المستوحاة من الغرب".  

واضاف ان الدول العربية "تتجه نحو قيم الاسلام الانسانية الكريمة وتعتقد ان الامم الاسلامية قادرة على ولادة انظمة مسالمة وديموقراطية".  

لكن لتحقيق هذا الهدف على المجتمع الدولي دعم السلام والعدل في المنطقة كما قال الملك عبد الله الذي اوضح ان هذا الدعم "يشمل السلام والامن للاسرائيليين والفلسطينيين واقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة".  

وشدد على ان "هذا النزاع الدائم .. يدعو الملايين في المنطقة الى الاعتقاد بان العدالة العالمية الحديثة، اي عدالة العالم الديمقراطي الحر، قد فشلت. ولا شيء يضر بالتنمية او يعزز التطرف اكثر من هذا النزاع الذي يجب حله لكي ينجح الاصلاح".

مواضيع ممكن أن تعجبك