العثور جثة شرطي مقطوع الرأس ومقتل 4 اخرين واعتقال جماعة تجند كويتيين للقتال بالعراق

منشور 22 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

عثر افراد الشرطة العراقية على رأس وجثة زميل لهم في بيجي، وقتل اربعة اخرون في هجمات منفصلة في الكوت وكركوك، في حين اعلنت الكويت انها اعتقلت جماعة يشتبه بأن اعضاءها من أنصار القاعدة اتهموا بتجنيد كويتيين للقتال في العراق. 

واعلنت الشرطة العراقية الخميس، انها عثرت ليل الاربعاء، على جثة مقطوعة الراس ملقاة على شاطئ نهر دجلة في بيجي شمال بغداد. 

وقالت الشرطة ان هوية صاحب الجثة التي عثر عليها وهي في رداء برتقالي، لم يتم التعرف عليها بعد، في حين نقلت تقارير عن مصادر امنية قولها انها تعود لضابط في الشرطة العراقية. 

وبحسب الشرطة فقد تم نقل الجثة والراس الى مستشفى تكريت بعدما تم تسليمها الى القوات الاميركية. 

في غضون ذلك، اعلنت وزارة الخارجية البلغارية الخميس ان مضاهاة البصمات تشير الى ان الجثة التي عثر عليها بلا رأس في نهر دجلة بالعراق الاسبوع الماضي هي جثة جورجي لازوف سائق الشاحنة البلغاري البالغ من العمر 30 عاما. 

واختطف متشددون اسلاميون لازوف مع زميله سائق الشاحنة البلغاري ايفيلو كيبوف البالغ من العمر 32 عاما في وقت سابق هذا الشهر. 

وقالت فيكي ميلاميد المتحدثة باسم وزارة الخارجية البلغارية ان "بصمات الجثة الاولى التي عثر عليها في النهر وتلك الخاصة بجورجي لازوف متطابقة." 

مقتل اربعة رجال شرطة 

على صعيد اخر، فقد لقي اربعة رجال شرطة عراقيين مصرعهم في هجمات منفصلة في الكوت وكركوك. 

واكد مصدر مسؤول في الشرطة المحلية العراقية في الكوت مقتل ثلاثة عناصر في الشرطة بينهم ضابطان في حادثين منفصلين يومي الخميس والاربعاء.  

وقال الضابط خالد الزبيدي من قيادة الشرطة ان "مسلحين مجهولين فتحوا في الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي من هذا اليوم النار على عدد من عناصر الشرطة في احدى نقاط التفتيش عند مدخل قضاء الصويرة (120 كلم شمال الكوت) مما ادى الى مقتل ضابط الشرطة ليث كريم الجحيشي وشرطي اخر كان معه في النقطة نفسها".  

واضاف ان "المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة من طراز بي.ام.دبليو المانية الصنع لا تحمل لوحات تسجيل فروا هاربين بعد الحادث ولا تزال قوات ومفارز الشرطة تبحث عنهم".  

وتابع الزبيدي ان "عناصر الشرطة عثرت يوم امس على طريق الصويرة-بغداد على جثة تبين انها لمقدم الشرطة يوسف كاظم الذي يعمل في شرطة المدائن جنوب بغداد"، وهي مصابة بالرصاص.  

ومن جهة اخرى اعلن مسؤول في الشرطة العراقية الخميس مقتل شرطي عراقي وجرح مدني اخر في كركوك برصاص اطلقه مجهولون عليهما في وسط المدينة الواقعة على بعد 250 كيلومترا شمال شرق بغداد.  

وقال العقيد عباس عبد الله محسن ان "مسلحين مجهولين فتحوا عند الساعة 11:30 بالتوقيت المحلي نيران اسلحتهم الرشاشة على مقر شرطة البلدة وسط مدينة كركوك مما ادى الى مقتل شرطي واصابة مدني اخر بجروح خطيرة".  

واضاف انه "تم نقل المصاب الى مستشفى كركوك العام وهو بحالة حرجة الآن".  

من جانبه اكد الطبيب احمد منصور من مستشفى كركوك العام ان المستشفى "استقبل المصابين كان احدهما قد فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى بينما الثاني ويدعى علي محمد الجبوري (28 عاما) مصاب بعيارات في منطقة البطن والصدر".  

وتابع ان "عملية جراحية اجريت له لاخراج الرصاصات وهو الآن بحالة خطرة".  

اعتقال جماعة تجند كويتيين للقتال في العراق  

الى هنا، وقال مسؤول بوزارة الداخلية الكويتية الخميس ان الشرطة اعتقلت تسعة يشتبه بأنهم من أنصار تنظيم القاعدة اتهموا بتجنيد كويتيين لمحاربة القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق. 

وابلغ المسؤول رويترز ان الكويتيين التسعة الذين اعتقلوا قبل اسبوع اتهموا ايضا بتلقين شبان أفكارا اسلامية متشددة ومساعدتهم على دخول العراق عبر سوريا. 

ويجري استجواب التسعة بشأن صلتهم بتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن. 

وتابع المسؤول ان الاعتقالات اعتمدت جزئيا على معلومات قدمتها أسر شكت من تجنيد ابنائها للقتال ضد القوات الاجنبية بالعراق المجاور. 

وشددت الكويت اجراءات الامن بعد زيادة كبيرة في أعمال العنف بالعراق وتفجيرات مميتة بالسعودية نفذها متشددون بينهم مؤيدون للقاعدة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك