العثور على جثة المغربي هشام منداري مقتولا بالرصاص في اسبانيا

منشور 14 آب / أغسطس 2004 - 02:00

ذكر مصدر بوزارة الداخلية الاسبانية السبت ان مغربيا قال عن نفسه انه كان مستشارا للعاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني واتهم بالتزييف في فرنسا عثر عليه مقتولا بالرصاص في منطقة كوستا ديل سول الاسبانية. 

وأضاف المصدر أنه تم العثور على جثة هشام منداري الذي كان ينتقد العائلة الملكية في المغرب ويقول انه كان مستشارا ماليا للملك الحسن في ساحة لانتظار السيارات في منتجع فوينجيرولا بجنوب أسبانيا في الرابع من اب /أغسطس. 

وقال المصدر "اصيب بالرصاص في رأسه" مشيرا الى أن الشرطة تحقق في  

الحادث. 

وكان منداري شخصية مثيرة للجدل في المغرب واتهم في فرنسا بمحاولة ترويج  

اوراق نقد مزيفة تزيد على 360 مليون دينار بحريني. 

وطلب منداري الحصول على حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة عام 2000  

طاعنا في طلب فرنسا تسلمه ليواجه تهمة التزييف. وقال ان فرنسا ستسلمه على الارجح  

الى المغرب زاعما أنه معرض للاعدام هناك لاطلاعه على اعمال مشينة للعائلة الملكية. 

 

ونفى المغرب انذاك أنه يريد تسلم منداري كما رفض كل مزاعمه قائلا انها "لا أساس  

لها". 

 

وسلم منداري في نهاية المطاف الى فرنسا عام 2002. ومع استمرار الاجراءات  

القانونية في قضية التزييف أمره قاض بعدم مغادرة منطقة أوت دي سين الفرنسية وهو  

الامر الذي خالفه منداري في وقت سابق هذا العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك