العثور على مقبرة جماعية قرب النجف

منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:29

اعلن المتحدث الاعلامي باسم محافظة النجف الثلاثاء العثور على مقبرة جماعية شمال المحافظة تضم رفات العشرات من العراقيين ممن قضوا ابان انتفاضة الشيعة في آذار/مارس 1991.

وقال احمد دعيبل لوكالة فرانس برس ان "مقبرة جماعية اكتشفت قرب منطقة الزركة (150 كلم شمال النجف) من قبل احد اصحاب المزارع خلال عملية حرث للارض تضم رفات العشرات من الذين قضوا خلال الانتفاضة الشعبانية في 1991".

واكد ان "هذه المنطقة شهدت معارك شرسة بين المنتفضين وازلام صدام حسين انذاك".

وتابع ان "عمليات الحفر والبحث عن الجثث ما زالت جارية لمعرفة عددها واجناسها".

يشار الى ان المحكمة العراقية العليا تجري جلساتها منذ 21 اب/اغسطس الماضي لمحاكمة 15 من مساعدي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بتهم تتعلق بجرائم ضد الانسانية لدورهم في سحق الانتفاضة الشيعية عام 1991 التي قتل فيها ما يصل الى مئة الف شخص.

والمحاكمة ستكون الثالثة التي تعقدها المحكمة العراقية العليا وسيمثل في قفص الاتهام مسؤولون كبار في عهد صدام بينهم علي حسن المجيد المعروف ب"علي الكيمياوي" الذي سبق ان حكم عليه بالاعدام في محاكمة سابقة لادانته بارتكاب "ابادة جماعية" و"جرائم ضد الانسانية" "وجرائم حرب" في قضية الانفال التي اسفرت عن مقتل الاف.

وتطلق تسمية "الانتفاضة الشعبانية" على تمرد انطلق في بعض مناطق الجنوب قبل ان يقمعه النظام السابق مطلع اذار/مارس 1991.

وعثر على العديد من المقابر الجماعية في شمال العراق وجنوبه حيث تقدر جهات ناشطة في هذا المجال ان عدد ضحاياها قد يكون بحدود 300 الف شخص.

مواضيع ممكن أن تعجبك