'العدل' تستمع لحجج دول متهمة بالابادة في كوسوفو

منشور 19 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

بدأت محكمة العدل الدولية، ابرز هيئة قضائية لدى الامم المتحدة، الاستماع اليوم لحجج بلجيكا المتهمة مع سبع دول اخرى من حلف شمال الاطلسي بارتكاب ابادة من قبل صربيا ومونتينغرو بسبب مشاركتها في حرب كوسوفو (1999). 

وتستمع المحكمة اليوم وغدا لحجج الدول الثماني المتعلقة باختصاص المحكمة وعدم قبول الدعاوى. وهي بالتالي لا تجتمع للبت في جوهر الخلاف. 

وبعد بلجيكا، سيتوالى مندوبو هولندا وكندا والبرتغال وبريطانيا على الكلام. وستستمع محكمة العدل صباح الثلاثاء لمندوبي المانيا وفرنسا وايطاليا. والاربعاء ستقدم صربيا ومونتينغرو حججها. 

والدعاوى التي تتعلق "بشرعية استخدام القوة" في كوسوفو من قبل هذه الدول الثماني رفعتها بلغراد في 29 نيسان/ابريل 1999، فيما كانت حملة الضربات الجوية التي شنها الحلف ضد اهداف عسكرية وسياسية في صربيا وكوسوفو في اوجها. 

وقد رفعت دعويين اخرين اساسا ضد الولايات المتحدة واسبانيا، لكن محكمة العدل الدولية التي تعتبر نفسها "غير مختصة" في النظر في هذه الحالات رفضتهما. 

وفي القضايا الثماني السابقة، تتهم صربيا ومونتينغرو (التي كانت انذاك جمهورية يوغوسلافيا الفدرالية) دول حلف الاطلسي "بالمساس بسيادتها" وانتهاك التزاماتها الدولية بعدم اللجوء الى القوة والسعي الى "تعريض شعبها عمدا لظروف حياة تؤدي الى هلاكه الجسدي"، وفي تعابير اخرى الابادة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك