العراق : ارتفاع عدد القتلى المدنيين وقرار الصدر يساعد على قتال القاعدة

منشور 01 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:36
شهد شهر أغسطس /اب الماضي ارتفاع في عدد القتلى بين المدنيين جراء أعمال العنف في العراق حيث سقط 1773 قتيلا فيما قال الجيش الاميركي ان التزام مقتدى الصدر في تجميد ميليشياته سيساعد في التركيز على عملياته ضد عناصر شبكة القاعدة في العراق.

عدد القتلى

كشفت احصاءات الحكومية العراقية السبت عن ارتفاع في عدد القتلى بين المدنيين جراء أعمال العنف في العراق بشكل طفيف في شهر أغسطس /اب حيث سقط 1773 قتيلا.

وأوضحت الارقام من عدة وزارات أن تقارير تفيد بمقتل 87 من رجال الشرطة والجيش في شهر أغسطس وهو ما يمثل انخفاضا كبيرا عن الشهر السابق عندما سقط 224 قتيلا منهم.

وارتفع معدل القتلى بين المدنيين سبعة بالمئة من 1653 قتيلا في يوليو/ تموز ولكن لم يتضح كيف تأثر الرقم بعدد القتلى في الهجمات الكبيرة بشاحنات ملغومة التي استهدفت الطائفة اليزيدية وهي من الاقليات في شمال العراق في 14 أغسطس.

وكان الهلال الاحمر العراقي قال إن أكثر من 500 قتلوا في هذه التفجيرات. وقال مسؤول بالمنطقة ان عدد القتلى 344 قتيلا ولكن ما زال هناك 70 مفقودا.

ويتماشى عدد القتلى في شهر أغسطس والبالغ 1773 قتيلا مع عدد القتلى بين المدنيين معظم شهور العام الحالي.

وبلغ عدد القتلى بين القوات الامريكية خلال شهر أغسطس 81 قتيلا حتى الان وفقا لموقع www.icasualities.org يرصد عدد القتلى بين قوات الائتلاف في العراق. وهذا الرقم هو نفس الرقم تقريبا في شهر يوليو.

وخلال الفترة من ابريل نيسان وحتى يونيو حزيران زاد عدد القتلى بين القوات الامريكية عن مئة كل شهر.

وأوضحت احصاءات الحكومة العراقية ان 472 متشددا قتلوا كما تم القبض على 2019 اخرين في أغسطس.

وقتل أكثر من 3700 جندي أمريكي في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق عام 2003 .

قتال القاعدة

في شأن متصل اكد الجيش الاميركي السبت ان التزام الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في تجميد ميليشياته سيساعد القوات العراقية والاميركية في التركيز على عملياتها ضد عناصر شبكة القاعدة في العراق.

ووصف البيان الاميركي "الاعلان الاخير الذي دعا به مقتدى الصدر عناصر جيش المهدي الى انهاء اعمال العنف بالمشجع". وقال "يبدو عمليا ان الصدر اعطى كلمة شرف بان جيش المهدي سيوقف الهجمات ضد قوات التحالف".

واضاف "اذا طبقت اوامر الصدر سيسمح ذلك بالنتيجة للقوات العراقية بان تركز بقوة على قتال تنظيم القاعدة في العراق وحماية الشعب العراقي".

واضاف ان "ذلك يساعد في اعادة بناء البنى التحتية المتضررة وتحسين الخدمات الاساسية بدون مقاطعة تسببها هجمات جيش المهدي".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك