العراق: تأجيل جلسة البرلمان حتى إشعار آخر

منشور 03 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 08:00
 وفودا طبية، وصلت إلى الناصرية لنقل الحالات الحرجة من الجرحى إلى محافظات أخرى
وفودا طبية، وصلت إلى الناصرية لنقل الحالات الحرجة من الجرحى إلى محافظات أخرى

قرر البرلمان العراقي، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسته التي كانت من المفترض أن تعقد أعمالها اليوم، حتى إشعار آخر.

رئاسة البرلمان العراقي، أعادت السبب وراء تأجيل الجلسة المخصصة لمناقشة قانون الانتخابات والمفوضية المستقلة، هو أن هذه القانونين ذات أهمية كبيرة، لذلك فإن اللجان المختصة تحتاج المزيد من الوقت والتشاور.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد أدانت، يوم الاثنين، استعمال القوة المروع والشنيع، الذي تقوم به قوات الأمن العراقي المتظاهرين السلميين في مدينة الناصرية جنوبي البلاد، مطالبة بالتحقيق في الانتهاكات التي مورست على المتظاهرين.

مساعد وزير الخارجية الأميركي "ديفيد شينكر" قال بهذا الشأن: "استخدام القوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في الناصرية كان مروعا وشنيعا، وعير مقلبول".

كما أضاف المتحدث الأمريكي: "نحن ندعو الحكومة العراقية إلى التحقيق ومحاسبة أولئك الذين يحاولون أن يكمموا بوحشية افواه المتظاهرين السلميين، الذين يطالبون بحقوق مشروعة".

وكانت قوات الأمن العراقية، فتحت النار بوجه متظاهرين قاموا بسد جسر، وبعدها تجمعوا أمام مركز للشرطة في مدينة الناصرية، جنوبي البلاد، مما أودى بحياة ما لا يقل عن 29 شخصا، فيما أفادت مصادر طبية بأن عشرات المواطنين الآخرين قد أصيبوا.

أما شيوخ العشائر، فقد أعلنوا، يوم الإثنين عن مساندتهم للمظاهرات ودعمهم للشباب العراقي المتظاهر حتى يستمر في الخروج والمطالبة بحقوقهم "الواجب على الحكومة العراقية توفيرها" متهمين السلطات بأنها "أغلقت آذانها عن سماع تلك المطالب وقامت بمقع المتظاهرين السلميين في بعض المحافظات بالرصاص الحي" بحسب ما جاء في البيان.

يذكر أن وفودا طبية، وصلت إلى الناصرية لنقل الحالات الحرجة من الجرحى إلى محافظات أخرى خارج محافظة ذي قار، فيما لا تزال العشائر تؤمن الطرق الخارجية في الشرق الجنوبي والشمالي من المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك