العراق : قتلى في مواجهات وتفجيرات وخطف قائد شرطة ديالي

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 02:12

اعلن الجيش الامريكي ان قواته قتلت واعتقلت صباح السبت 17 عنصرا ينتمون الى ميليشيات منشقة وغير ملتزمة بتعهد رجل الدين مقتدى الصدر خلال عملية دهم في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية.

وذكر بيان للجيش الامريكي وزع ان قواته "اعتقلت قائد ميليشيا متطرفة و14 من اتباعه وقتلت اثنين اخرين خلال عملية دهم نفذت في قرية الفوالية شمال غرب بلدة الخالص في ديالى".

واوضح البيان "ان زعيم الخلية المعتقل هو منشق ولم يلتزم بتعهد مقتدى الصدر لوقف الهجمات وهو متورط بتنفيذ عمليات اختطاف وهجمات بالعبوات الناسفة الخارقة كما تشير التقارير الاستخباراتية الى ان لديه علاقات بخلية استخبارات ايرانية".

في السياق قالت الشرطة العراقية إن قنبلة مدفونة وسط قمامة قتلت ثمانية أفراد وأصابت 13 في منطقة جسر ديالى في جنوب شرق بغداد يوم السبت.

وهناك شرطيان بين المصابين في الانفجار الذي استهدف منطقة مطاعم.

وكانت المنطقة المختلطة دينيا شهدت سقوط خمسة قتلى واصابة 25 في تفجيرين متزامنين في سوق مزدحمة يوم الاربعاء.

خطف

من جهة اخرى قالت مصادر من الشرطة العراقية يوم السبت إن قائد الشرطة في قضاء المقدادية التي تقع ضمن محافظة ديالى شمال شرقي بغداد وسبعة من حراسه الشخصيين خطفوا على يد قوة من عناصر الجيش العراقي شمالي بغداد.

وأضافت المصادر أن "العقيد عامر نصيف جاسم الذي يشغل منصب أمر شرطة المقدادية وسبعة من أفراد حمايته تم اختطافهم قبل ايام معدودة بعد أن تم ايقاف موكبهم المكون من عجلتين (سيارتين) أحداهما من نوع بيك اب والاخرى رباعية الدفع في منطقة تقع بالقرب من ناحية ابو صيدا حيث يسكن العقيد جاسم."

وتابعت أن "نقطة تفتيش يرتدي أفرادها ملابس الجيش العراقي أوقفت موكب العقيد ثم قام أفراد القوة بتقييد افراد الموكب واخذهم الى مكان مجهول."

وكانت الشرطة ذكرت في وقت سابق أن جريمة الخطف وقعت يوم السبت.

وتقع المقدادية على بعد مئة كيلومتر الى الشمال الشرقي من بغداد وتعتبر ثاني اكبر مدن محافظة ديالى بعد العاصمة بعقوبة.

وتضم ديالى وهي المحافظة التي شهدت عمليات مسلحة بسبب العنف الطائفي خليطا من السكان من الشيعة والسنة والاكراد.

ولم يتمكن مصدر من تحديد التاريخ الذي وقعت فيه الحادثة وعلل ذلك قائلا إن "جهات في ديالى حاولت التعتيم على الحادثة أول الامر لكن وزارة الداخلية ما ان عرفت بها حتى امرت بتشكيل لجنة تحقيقية على الفور لمعرفة تفاصيل ما حدث."

واضاف أن اللجنة التحقيقية التي شكلت "تضم في عضويتها اعضاء من مجلس محافظة ديالى ومن الشرطة والامن في المحافظة."

وأشارت المصادر إلى أن "مصير جاسم وافراد حمايته ما زال مجهولا."

وشهدت بغداد في الماضي العديد من عمليات الاختطاف والاغتيال لمسؤولين حكوميين وحتى امنيين وقع معظمها على خلفيات طائفية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك