العراق يستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات مسؤولين اتراك

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:05
رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان
رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

 

استدعت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين السفير التركي في بغداد، احتجاجا على تصريحات لمسؤولين اتراك اعتبرتها بغداد تدخلا في الشان الداخلي العراقي، حسبما افاد بيان للوزارة.
واوضح بيان الوزارة ان "وكيل وزارة الخارجية محمد جواد الدوركي استدعى السفير التركي في بغداد يونس دميرار ونقله له قلق الحكومة العراقية من التصريحات التي صدرت مؤخرا عن مسؤولين اتراك".
واعتبر المسؤول العراقي ان تلك التصريحات "من شأنها التاثير سلبا على العلاقات بين البلدين، وطلب اليه إبلاغ ذلك إلى حكومته وضرورة تجنب كل ما من شأنه تعكير صفو العلاقات الثنائية الطيبة".
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان دعا زعماء مختلف الكتل السياسية والدينية العراقية الى "الاصغاء لضمائرهم" للحؤول دون ان يتحول التوتر الطائفي في بلادهم الى "نزاع بين الاخوة".
وقال اردوغان "ادعو بالطريقة نفسها المسؤولين العراقيين، والرؤساء الدينيين العراقيين وزعماء الاحزاب والبلدان التي تحاول ممارسة نفوذ في العراق، الى التصرف بحس سليم وبطريقة مسؤولة. وآخر شيء نتمنى رؤيته في العراق هو اندلاع نزاع اخوي جديد".
من جهته، أكد السفير التركي إن ماصدر من تصريحات على لسان المسؤولين الاتراك كان بنية حسنة مضيفا انه سيقوم بابلاغ حكومته في أنقرة بموقف الجانب العراقي.
وانتقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بشدة التدخلات التركية في شؤون بلاده، محذرا من خطورة نشوب صراح طائفي قد يؤدي الى "كارثة لاتسلم منها تركيا نفسها".
وقال المالكي في لقاء مع قناة "الحرة" الفضائية مساء الجمعة "ما كنا نعتقد ان هناك ما ينبغي ان يكون ازمة" بين العراق وتركيا.
واضاف "نحن نعلم بوجود تدخل، لكن في الاونة الاخيرة وبشكل مفاجىء ارتفعت وتيرة التدخل، واصبح الحديث عن العراق، وكانه تحت سيطرة او توجيه او ادارة، الدولة الاخرى" في اشارة الى تركيا.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك