العراق يسجل 83 وفاة بكورونا وتونس تعلن الوباء "تحت السيطرة"، والأردن يرجئ فتح المطارات

منشور 04 آب / أغسطس 2020 - 03:29
ارشيف

قالت تونس الثلاثاء، إن وضع كورونا في بلاده تحت السيطرة، مؤكدة ضرورة التعايش مع الفيروس الذي واصل حصد المزيد من الارواح على امتداد رقعة العالم العربي، وخصوصا في العراق والسعودية والكويت.

وأفادت وزارة الصحة العراقية بتسجيل 83 وفاة و2.836 إصابة بكورونا، إضافة إلى 1.992 حالة تعافٍ من الفيروس.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 134 ألفا و722، بينها 5 آلاف و17 وفاة، و96 ألفا و103 حالات تعافٍ.

وفي الكويت، رصدت وزارة الصحة 4 وفيات و475 إصابة بكورونا، إضافة إلى 587 حالة تعافٍ من الفيروس.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 68 ألفا و774، بينها 465 وفاة، و60 ألفا و326 حالة تعافٍ.

واعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 35 وفاة و1.342 إصابة بكورونا، إلى جانب 1.635 حالة تعاف من الفيروس.

وأضافت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بلغت 281.435، بينها 2.984 وفاة، و243.688 حالة تعاف.

وفي قطر، سجلت وزارة الصحة، 216 إصابة بالفيروس، إضافةً إلى 252 حالة تعاف.

وذكرت الوزارة في بيان، أن حصيلة المصابين بلغت 111.538، منهم 177 متوفيا، و108 ألف و254 متعافيا.

وأوضحت أن عدد الإصابات النشطة بالفيروس يبلغ 3107 حالة، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات 177 حالة.

وأضافت أنها سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 252 حالة تعاف من الفيروس، ليبلغ إجمالي عدد المتعافين 108 ألف و254 حالة.

تونس: "تحت السيطرة"
وفي الاثناء، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال التونسية إلياس الفخفاخ، الثلاثاء، إن وضع كورونا في بلاده تحت السيطرة، مؤكدا ضرورة التعايش مع الفيروس.

وأضاف الفخفاخ، في تصريحات صحفية، أن "التعايش مع الوباء يتطلب اتباع التدابير الوقائية، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي خاصة في الأماكن المغلقة".

وشدد على ضرورة اتخاذ الجهات المعنية "قرارات رادعة (لم يوضحها)" تجاه عدم الملتزمين بتلك التدابير.

وأردف: "هذه المرحلة ستقوم على الاستباق وتفعيل كل المؤسسات المشرفة على مكافحة كورونا".

واعتبر الفخفاخ أن "الوضع الوبائي في البلاد تحت السيطرة مقارنة بدول العالم".

واختتم قائلا: "قمنا بإنجاز عظيم في المرحلة الأولى من تفشي الفيروس ونأمل أن نحافظ عليه".

وحتى مساء الإثنين، بلغ إجمالي الإصابات في تونس 1.565، بينها 51 وفاة، و1.225 حالة تعاف.

الأردن يرجئ فتح المطارات
الى ذلك، أعلنت لجنة الأوبئة في الأردن، الثلاثاء، تأجيل فتح المطار أمام الملاحة الخارجية حتى إشعار آخر، والذي كان مقررا يوم غد الأربعاء 5 أغسطس/ آب.

وكان من المقرر بدء عمل "مطار الملكة علياء الدولي" لاستقبال رحلات خارجية يوم غد، بحسب إعلان سابق للحكومة.

وأرجعت اللجنة في تصريحات لوسائل إعلام محلية، التأجيل، إلى الوضع الوبائي في العالم بعد ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات عالميا، وصعوبة إجراء فحص كورونا قبل 72 ساعة في بعض الدول، بحسب الشروط التي وضعتها المملكة لاستقبال الزائرين.

وكانت الحكومة، أعلنت في 26 يوليو/تموز الماضي، استئناف الرحلات الجوية مع 22 دولة صنفت "خضراء" اعتبارا من 5 أغسطس، وحددت قائمة الدول التي سيسمح بدخول المسافرين منها حجر صحي ووفق اجراءات صحية مشددة قبل دخول البلاد.

وتضم اللائحة 22 دولة بينها 12 دولة تربطها رحلات مباشرة مع الأردن، تضم النمسا وكندا والصين وقبرص والدنمارك، وإستونيا وجورجيا وألمانيا وغرينلاند وآيسلندا وإيرلندا، وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا وماليزيا ومالطا، وموناكو ونيوزيلندا والنروج وسويسرا وتايوان وتايلاند.

وقالت الحكومة في تصريحات سابقة، إن الإجراءات المعلنة تخضع للتقييم والتغيير بشكل مستمر، وفقا للوضع الوبائي في الدول التي يتم تشعيل الرحلات معها.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت شركة "الخطوط الجوية الأردنية" أن رحلاتها ستستأنف إلى إيطاليا وقبرص الرومية اعتبارا من السبت 8 أغسطس الجاري، وإلى كندا في 13 من الشهر نفسه، وماليزيا وتايلند في الأول من سبتمبر/أيلول المقبل.

وأكدت الشركة في بيان على موقعها، أنه على من يرغب بالسفر إلى الدول المصنفة "خضراء"، الالتزام بشروط الدول المنوي السفر إليها.

وعلق الأردن الرحلات الدولية اعتبارا من 17 مارس/ آذار الماضي، فيما اقتصرت الرحلات في ذلك الوقت على حركة شحن البضائع، قبل أن تبدأ الحكومة تسيير رحلات منظمة من قبلها لإعادة أردنيين عالقين في الخارج.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك