العراق يضع معبرين حدوديين مع ايران والكويت تحت سيطرة الجيش

منشور 15 تمّوز / يوليو 2020 - 09:32
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

قالت قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية أن الإجراء يأتي “بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة (الكاظمي)، لغرض السيطرة الكاملة على المنافذ الحدودية كافة وتأمين الحرم الجمركي وفرض الأمن وإنفاذ القانون فيها”.

أعلنت وزارة الدفاع العراقية الأربعاء، تكليف قوات الجيش في محافظة البصرة جنوبي البلاد، السيطرة على معبرين مع إيران والكويت.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعهد يونيو/ حزيران الماضي، بتنفيذ حملة لاستعادة السيطرة على المنافذ الحدودية في البلاد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة (تتبع وزارة الدفاع)، في بيان، إنه “تقرر تكليف قيادة عمليات البصرة بالسيطرة التامة على منفذ الشلامجة مع إيران، ومنفذ سفوان مع الكويت”.

وأوضحت أنه “تم تكليف قيادة القوة البحرية بالسيطرة الكاملة على المنافذ البحرية في ميناء أم قصر الشمالي والأوسط والجنوبي في البصرة”.

ولفتت إلى “الاستمرار بفرض السيطرة ومسك جميع المنافذ الحدودية مع دول الجوار”، مشيرة إلى “تعزيز القيادتين بقوات من احتياطي القائد العام للقوات المسلحة، وتخويلهما بجميع الصلاحيات”.

وبينت قيادة العمليات المشتركة أن هذه الإجراءات تمت “بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة (الكاظمي)، لغرض السيطرة الكاملة على المنافذ الحدودية كافة وتأمين الحرم الجمركي وفرض الأمن وإنفاذ القانون فيها”.

وتتزامن هذه الإجراءات مع عقد مجلس الوزراء العراقي، الأربعاء، اجتماعه الأسبوعي في محافظة البصرة.

ويمتلك العراق 10 منافذ حدودية برية رسمية مع دول الجوار، ما عدا المنافذ في إقليم كردستان شمالي البلاد، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية ومندلي والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، وطريبيل مع الأردن، ومع سوريا منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.

كما يمتلك منافذ بحرية في محافظة البصرة جنوبي البلاد.(الأناضول)
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك