العفو الدولية تحث سوريا على اطلاق سراح المعتقلين الاكراد

منشور 07 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

حثت منظمة العفو الدولية سوريا يوم على الاعلان عن اماكن الاكراد الذين اعتقلوا ايام الاشتباكات الدامية مع السلطات في الشهر الماضي وبدء تحقيق مستقل في الاضطرابات. 

وقالت منظمة العفو الدولية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان اصدرته الثلاثاء انها تشعر بالقلق بشأن ما قالت انه حالات اعتقال لا يسمح فيها بالاتصال بالمعتقلين "لبضع مئات من الاكراد" دون محاكمة. 

واضافت المنظمة في بيان انه "اذا لم توجه اليهم اتهامات بارتكاب مخالفات جنائية واذا لم يقدموا لمحاكمة دون تأخير ليس له مبرر فانه يتعين الافراج عنهم على الفور" مضيفا انه يوجد أطفال قصر بين المعتقلين. 

وقال البيان "لكي تأخذ العدالة مجراها ولكي يرى الجميع ان هذا يحدث فانه يجب الكشف عن الحقيقة ويجب ان يقدم للعدالة الاشخاص الذين يشتبه في انهم ارتكبوا جرائم خطيرة وانتهاكات لحقوق الانسان سواء من قوات الامن أو من المحتجين". 

وقتل نحو 30 شخصا في اشتباكات لم يسبق لها مثيل بين اكراد سوريا وبين الشرطة في مدن شمالية في اذار / مارس الماضي بعد تفاقم شجار في مباراة كرة قدم في استاد القامشلي. 

وقال ناشطون اكراد في 19 اذار / مارس ان السلطات أفرجت عن عدد يتراوح بين 500 و600 كردي اعتقلوا في موجة الاضطرابات لكنهم قالوا انه يوجد عدد يصل الى 2000 مازالوا رهن الاعتقال. 

ولم تعلن الدولة عن اعداد المعتقلين. واتهمت أجانب لم تكشف عنهم باثارة اعمال العنف لزعزعة أمن سوريا. 

ويبلغ عدد الاكراد في سوريا نحو مليونين من عدد السكان البالغ 17 مليون. وطالب الاكراد مرارا بمزيد من الحقوق لهم وبحقوق المواطنة لنحو 200 الف كردي بدون جنسية يعيشون في البلاد—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك