العفو الدولية تصف اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالماساوي

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:02
ادان تقرير لمنظمة العفو الدولية الاوضاع المعيشية للاجئين الفلسطينيين في لبنان وطالب الحكومة اللبنانية بالعمل على تخفيف معاناتهم.

ورسم التقرير صورة ماساوية لحياة حوالى 300 الف فلسطيني يعيشون في المخيمات في لبنان مشيرا الى ان اغلبهم كادوا يفقدون الامل في مستقبل افضل.

وتحت عنوان "منفيون يعانون: اللاجئون الفلسطينيون في لبنان" سرد التقرير امثلة على حياة هؤلاء الذين يعيشون في الاغلب 10 اشخاص في غرفة.

وذكر التقرير الصادر الذي صدر الثلاثاء ان "مخيم برج البراجنة به عدد من السكان لكل متر مربع اكبر مما في هونج كونج او مومباي".

وعن اوضاع اللاجئين، قال احد واضعي التقرير، ماين ساموندز، لوكالة الانباء الفرنسية: "انهم يعيشون في ظروف ظلام وزحام بدون امل على ما يبدو لتحسين حياتهم اليومية او العودة الى فلسطين، بلدهم الاصلي".

واشار التقرير، الذي صدر في اكثر من ثلاثين صفحة، انه رغم سماح الحكومة اللبنانية باستخراج تصاريح عمل للاجئين الفلسطينيين في عدة اشغال عام 2005، الا ان كثيرين لا يستطيعون حتى الحصول على التصريح الذي يتكلف عدة مئات من الدولارات.

كما اوضح التقرير كيف ان حياة حوالى 30 الف لاجئ فلسطيني من مخيم نهر البارد اصبحت اكثر بؤسا، بعدما اضطروا لهجر المخيم اثر القتال الذي جرى فيه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك