الـ''سي.اي.اية'' تنفي ذبح احد عملائها

منشور 12 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن مسؤول اميركي فضل عدم الكشف عن هويته ان الرجل الذي قطع رأسه وظهر في شريط فيديو على موقع اسلامي على الانترنت اليوم الاربعاء ليس من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي. أي. ايه". 

وقال هذا المسؤول ان "الرجل الذي ظهر في شريط الفيديو ليس من الـ"سي. آي. ايه".  

واكد ان اي عنصر من سي آي ايه لم يعتبر مفقودا وان الوكالة تعرف تماما اين يوجد كل موظف من موظفيها موضحا ان اجهزة المخابرات الاميركية ستحاول معرفة هوية الرجل الذي ظهر في الشريط.  

وكان موقع اسلامي على شبكة الانترنت عرض اليوم الاربعاء شريطا مصورا يظهر "عملية ذبح اميركي من الوكالة المركزية للاستخبارات (سي آي ايه) بايدي مجموعة من المجاهدين في العراق".  

ويظهر الشريط الذي يتعذر التأكد من مصداقيته، رجلا غربي الملامح، جالسا على كرسي وهو محاط برجال ملثمين، وقام احدهم بذبح عنقه بسيف ومن ثم رفع الرأس المقطوع متباهيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك