الفلسطينيون يشيعيون مقدسي بعد احتجاز جثته 11 شهرا

منشور 01 أيلول / سبتمبر 2016 - 05:40
قتلت القوات الإسرائيلية عليان منتصف أكتوبر 2015
قتلت القوات الإسرائيلية عليان منتصف أكتوبر 2015

شيع فلسطينيون فجر الخميس جثمان الشاب المقدسي بهاء عليان، الذي احتجزته القوات الإسرائيلية لديها مدة 11 شهرا.
وحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس"، فقد جرى التشييع وسط إجراءات أمنية مشددة في مقبرة صلاح الدين في البلدة القديمة من القدس.

ورفضت السلطات الإسرائيلية مرارا الإفراج عن جثمان عليان، واشترطت لتسلميه عدم دفنه في قريته جبل المبكر المجاورة للقدس.

وتضمنت الشروط الإسرائيلية لعملية الدفن، دفع كفالة مالية بقيمة 5 آلاف دولار، ومشاركة 20 شخصا في الجنازة وعدم حمل أجهزة هاتف خلوية وطوقت القوات الإسرائيلية المقبرة وقت التشييع.

وقتلت القوات الإسرائيلية عليان منتصف أكتوبر 2015، بعد تنفيذه وآخر هجوما بالرصاص والسكانين ضد مستوطنين إسرائيليين.

وأوصت المحكمة العليا الإسرائيلية بأن تنسق الشرطة الإسرائيلية مع العائلات الفلسطينية لتسليم الجثامين المحتجزة قبل شهر رمضان، لكن وزير الأمن الداخلي قرر تجميد عملية التسليم.

يذكر أن القوات الإسرائيلية تحتجز جثامين 12 فلسطنيا لديها، وسقط هؤلاء برصاص القوات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية خلال الهبة الشعبية الفلسطينية التي اندلعت في أكتوبر 2015.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك