حبس 25 بينهم معارض مصري بارز بتهمة "التخطيط لنشر الفوضى"

منشور 01 شباط / فبراير 2019 - 08:59
الثلاثاء الماضي أعلنت القاهرة توقيف 54 شخصا بينهم منتمون لجماعة الإخوان المسلمين
الثلاثاء الماضي أعلنت القاهرة توقيف 54 شخصا بينهم منتمون لجماعة الإخوان المسلمين

قررت السلطات المصرية حبس معارض بارز، و24 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيق في عدة تهم منها “الاشتراك في تنظيم اللهم ثورة بهدف نشر الفوضى”.

ووفقا لصحيفة الأهرام (مملوكة للدولة)، فإن “نيابة أمن الدولة العليا قررت حبس يحيى حسين عبد الهادى و24 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات، التى تجريها النيابة فى قضية تنظيم (اللهم ثورة) الذى كشف عنه جهاز الأمن الوطني (تابع للداخلية)”.

ويحيى حسين عبد الهادي، متحدث سابق باسم الحركة المدنية الديمقراطية (معارضة تأسست في 2017 وتضم أحزابا يسارية وليبرالية).‎

ووجهت النيابة عدة اتهامات لهم، منها الانضمام إلى “جماعة محظورة أنشئت خلافا لأحكام القانون، والعمل على منع مؤسسات الدولة من أداء عملها، والإعداد والتخطيط لارتكاب أعمال عنف وتخريب ونشر الفوضى بالبلاد فى ذكرى ثورة 25 يناير”، وفق المصدر ذاته.

والثلاثاء الماضي، أعلنت القاهرة توقيف 54 شخصا، بينهم منتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وقالت إنهم شكلوا كيانا لـ”إحداث فوضى”، في شهرى يناير/كانون الثاني، وفبراير/شباط بالتنسيق مع آخرين خارج مصر.

وقبل أيام، مرت الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون ثان 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

ومنذ الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا والمنتمي للإخوان في يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات قيادات الإخوان وأفرادها بـ “التحريض على العنف والإرهاب”.

وفي ديسمبر/كانون أول 2013، أصدرت الحكومة قرارا باعتبار الجماعة “إرهابية”، فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي”.

الأناضول

مواضيع ممكن أن تعجبك