القائد العام لقوة دفاع البحرين: هناك مؤامرة لقلب نظام الحكم

منشور 11 آذار / مارس 2012 - 11:05
المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة
المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة

أكد المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة أن هناك أجندات خارجية لا تريد لدول الخليج العربية أن تستقر، "فهناك منظمات وأحزاب في الخارج تدعم هذا التوجه وتدفع أموالا لكي تخرب وتدمر وتغير نظام الحكم في البحرين ودول الخليج العربية، ونحن على دراية بهذه المنظمات والدول".

وشدد الشيخ خليفة لصحيفة "الرأي" الكويتية في عددها الصادر الأحد ، على أن "الوضع في البحرين عادي جدا ولا شيء كما تصوره وسائل إعلام غربية وأمريكية"، موضحا أن "هناك قنوات تأتي بفيلم قديم وتذيعه وكأنه حدث اليوم"، لافتا إلى أن "هناك قنوات معروفة بالفبركة وهي أبواق تابعة لإيران وجهات في العراق، كما أن هناك بعض القنوات الكويتية وعددها ثلاث وهي معروفة".

وكشف الشيخ خليفة أن "هناك دولا تغدق الأموال على من يدعون أنهم معارضة لكي يقلبوا نظام الحكم، وهؤلاء ليسوا معارضة كما تصورهم بعض وسائل الإعلام، التي تريد الفتنة وعدم الاستقرار، وليس لهم دخل بما يسمى (الربيع العربي) وهؤلاء مأجورون لأجندات خارجية معادية".

وشدد القائد العام لقوة دفاع البحرين على أن بلاده بخير "وستظل بمشيئة الله كذلك، فهي حصن لجزيرة العرب، والحصن لابد من تقويته بالدروع لكي لا يخترق".

وأشار إلى أن "الغرب والأمريكيين يبحثون عن مصالحهم ولا شيء غير المصلحة، ولابد لنا من أن نتكاتف ونتحد حتى يشعر عدوك أنك قوي ويخشاك ويخافك".

وأوضح أن "هناك برنامجا ممنهجا من أيام وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كونداليزا رايس لتقسيم دول الخليج والسيطرة عليها، لذا لا بد من الوحدة الخليجية التي نادى بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز. والبحرين أول دولة لبت نداء الاتحاد الخليجي، فلابد أن تركب دول الخليج جميعها قطار الاتحاد حتى تقوى".

وشدد على أن البحرين "بقوتها والإرادة الشعبية تستطيع دحر هذه الفئة القليلة في ساعات لولا حكمة جلالة الملك بان تلك الفئة ربما تعود إلى رشدها وتستقيم للعمل ضمن المشروع الإصلاحي الذي دشنه جلالته".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك