القاضي الغامدي: لولا السعودية ما أمن مجلس الشيوخ الأمريكي

منشور 19 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:31
مجلس الشيوخ الأمريكي في العاصمة واشنطن
مجلس الشيوخ الأمريكي في العاصمة واشنطن

أكد الشيخ يوسف الغامدي، القاضي السابق في المحكمة الجنائية السعودية المتخصصة في قضايا أمن الدولة والإرهاب، أن مجلس الشيوخ الأمريكي ما كان له أن يأمن تحت قبته لولا السعودية.

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن الغامدي قوله: "لولا الحزم السعودي في التصدي للإرهاب الدولي والمنظمات والأفراد، والدعم اللامحدود لمكافحة الإرهاب السياسي والاقتصادي، لما أمن مجلس الشيوخ الأمريكي تحت قبته".

وانتقد القاضي الغامدي موقف مجلس الشيوخ الأمريكي وقال إنه "ينظر بمنظار ضيق الزاوية رمادي النظرة متأثرًا بآراء متطرفة مدعومة من أعداء ظاهرين للمملكة العربية السعودية".

ولفت في السياق إلى أن هؤلاء تعاموا "عن إجراءات صارمة وشفافة اتخذتها المملكة العربية السعودية تجاه الحادث الأليم الذي وقع على مواطن سعودي"، ويقصد جمال خاشقجي.

وسرد إجراءات بلاده في تعاملها مع مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ومنها أنه "صُلي عليه في الحرمين الشريفين صلاة الغائب مواساة لأهله وذويه، وما تبع ذلك من إجراءات حازمة وحاسمة، تحدثت بها الجهات المختصة في السعودية".

ورأى الغامدي أن أعداء المملكة الظاهرين "لما ألقموا الحجر، وأسقط في أيديهم هذا العدل والحزم والإنصاف، ضاقت بهم الحقيقة، وأعيتهم حتى تناقضوا واختلفوا، ولم تؤتِ مؤامراتهم أُكلها، بل زادت السعودية قوة وهيبة وتلاحما، واعتز بها الأشقاء الصادقون والأصدقاء المخلصون والحلفاء الأوفياء"


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك