القاعدة تتبنى تفجيرات لندن

منشور 07 تمّوز / يوليو 2005 - 12:43

صرح وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك ان 

سلسلة انفجارات وقعت في وسط لندن الخميس تسببت في "اصابات مروعة" الا انه لم يحدد عدد المصابين.

وصرح كلارك للصحافيين "اود ان اعرب عن تعاطفي باسم الحكومة باكملها مع عائلات واصدقاء المصابين".

وافادت تقارير ان ستة تفجيرات وقعت في لندن ثلاثة منها وقعت في قطار الانفاق وثلاثة في حافلات نقل ركاب.

وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ان "الهجمات ارهابية، وانه استهدف منها ان تتزامن مع افتتاح قمة الدول الثمانية. واكد بلير وقوع قتلى وجرحى.

كما اعلن بلير انه سوف يخرج من القمة ويعود الى لندن.

واشاعت الانفجارات حالة من الفوضى في العاصمة البريطانية.

وكانت الشرطة البريطانية اعلنت الخميس انها تلقت معلومات عن وقوع "سلسلة انفجارات" في لندن.

وذكرت متحدثة باسم الشرطة انه "في الساعة 8:50 بالتوقيت المحلي (7:50 تغ) تم استدعاؤنا لمحطة الدغيت لمساعدة شرطة مدينة لندن وشرطة النقل البريطانية في حادث تعرض له نظام قطارات الانفاق".

واضافت "وردت معلومات عن وقوع انفجارات اخرى في لندن ومن المبكر جدا القول ما هو سبب هذه الانفجارات".

واكدت "لقد تأكد وقوع انفجار في حافلة منطقة تافيستوك".

واضافت ان "شرطة المدينة وشرطة النقل البريطانية وشرطة مدينة لندن تعمل معا لنشر رجال الشرطة في كل موقع من اماكن الانفجارات".

واوضحت ان "معلومات تحدثت عن وقوع العديد من الاصابات لكن من المبكر التكهن بعدد المصابين في هذه المرحلة".

وفي وقت سابق قال متحدث باسم الشرطة انه تم تعليق العمل في شبكة قطارات الانفاق في لندن باكملها الخميس بسبب ما وصفه ب"حادث كبير" ادى الى جرح العديد.

وياتي ذلك بعد يوم من اختيار العاصمة البريطانية لاستضافة الالعاب الاولمبية لعام 2012 وخلال انعقاد قمة مجموعة الثماني في غلين ايغلز الخميس.

وقامت الشرطة باخلاء عدد من خطوط القطارات الحديدية وقطارات الانفاق في اعقاب الانفجار قرب محطة "ليفربول ستريت" التي تخدم الحي المالي في لندن وحادث اخر في محطة غرب العاصمة.

وقال المتحدث "نعتقد ان انفجار من نوع ما وقع. وهناك بعض الاشخاص الجرحى في محطة اولدغيت" لقطارات الانفاق قرب شارع ليفربول.

واضاف "نحن غير متاكدين من حجم الحادث. ولا تزال التقارير ترد".

وذكر متحدث باسم خطوط قطارات الانفاق ان "حادثا" ثانيا وقع في محطة ادغوير رود غرب لندن.

وهرعت عربات اجهزة الطوارئ الى مكان الحادث .

ونقل تلفزيون سكاي نيوز عن شهود عيان قولهم ان الناس خرجوا من محطات القطارات وقد غطاهم الغبار الاسود وكان بعضهم يبكي وبدا عدد منهم في حالة صدمة.

وكان من بين المحطات التي تم اخلاؤها محطة ستراتفورد، التي تعتبر المحطة الرئيسية التي تصل بالمكان الذي ستجري فيه الالعاب

الاولمبية.

قالت وكالة الانباء الايطالية (أنسا) يوم الخميس ان جماعة غير معروفة من قبل أعلنت مسؤوليتها باسم تنظيم القاعدة عن سلسلة انفجارات في لندن أسفرت عن مقتل شخصين على الاقل واصابة 185 .

وقالت الوكالة ان "التنظيم السري-تنظيم قاعدة الجهاد في اوروبا" أعلن مسؤوليته عن الهجوم في موقع على الانترنت.

وحذرت الجماعة ايطاليا والدنمرك من استمرار الابقاء على قواتهما في العراق وأفغانستان.

وقال بيان الجماعة "حان وقت الانتقام من الحكومة الصليبية الصهيونية البريطانية ردا على المجازر التي ترتكبها بريطانيا في العراق وافغانستان."

واضاف "ومازلنا نحذر كلا من حكومة الدنمرك وحكومة ايطاليا وكل الحكومات الصليبية من انهم سوف ينالون نفس العقاب ان لم يسحبوا قواتهم من العراق وافغانستان."

ولم يتسن التحقق من صحة نسب البيان الذي لم ينشر على أي من مواقع الانترنت التي يستخدمها تنظيم القاعدة عادة.

مواضيع ممكن أن تعجبك