القاعدة لا تزال تسعى لحيازة أسلحة دمار شامل

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:12

كشف تقرير للبيت الابيض حول الامن القومي نشر الثلاثاء ان تنظيم القاعدة الارهابي بزعامة اسامة بن لادن لا يزال يسعى الى حيازة اسلحة دمار شامل بما فيها اسلحة نووية وبيولوجية.

وجاء في تقرير صادر عن مجلس الامن الداخلي في البيت الابيض بعنوان "الاستراتيجية الوطنية للامن الداخلي" "يجب الا تغيب عن بالنا الرغبة الدائمة للقاعدة بالحصول على اسلحة دمار شامل، حيث يواصل التنظيم السعي الى حيازة واستخدام المواد الكيماوية والبيولوجية والاشعاعية والنووية".

ودعا التقرير الى مضاعفة تنسيق جهود مكافحة الارهاب على كافة المستويات الحكومية، وقال ان تنظيم القاعدة لا يزال "اخطر مظاهر" التهديد ضد الولايات المتحدة.

وقال التقرير انه منذ هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001، تم حرمان القاعدة من ملاذها الامن في افغانستان واضعاف قدرتها على شن الهجمات. واضاف "الا انه ومع ذلك فقد قامت المجموعة بحماية كبار قادتها وسد النقص في مسؤوليتها عن العمليات، وخلقت ملاذا آمنا في مناطق القبائل الباكستانية -- ما يسهل قيامها بشن هجوم اخر على الوطن".

واضاف التقرير ان القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن اخترقت مجموعات اقليمية بما فيها جماعة في العراق "الوحيدة التي يعرف انها اعربت عن رغبة في مهاجمتنا هنا".

واضاف "ورغم اننا لم نكتشف في الولايات المتحدة الا حفنة من الاشخاص المرتبطين بالقيادة العليا للقاعدة، فانه من المرجح ان يكثف التنظيم جهوده لزرع عملائه في ارض الوطن".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك