القبائل تنضم لمحملة ملاحقة القاعدة

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

دفع زعماء القبائل الباكستانية السبت بمئات المسلحين الى القرى النائية قرب الحدود الافغانية في حملة لتعقب مقاتلي القاعدة فيما حددت السلطات موعدا نهائيا جديدا لاستسلامهم، طبقا للقادة المحليين.  

وتوجه المسلحون في مجموعة اطلق عليها "عسكر القبائل" الى المناطق الحدودية المضطربة للقيام بعملية بحث من منزل الى منزل لتطهير منطقة وزيرستان الجنوبية من الارهابيين الاجانب، طبقا لما صرح به الزعيم القبلي مالك شيرين جان.  

وقال انه تم الاتفاق على قرار تشكيل مجموعة "عسكر القبائل" في اجتماع لمئات وجهاء القبائل في مدينة وانا كبرى مدن وزيرستان.  

واضاف ان حوالي خمسة آلاف من رجال القبائل في المنطقة شاركوا في الاجتماع كذلك.  

واوضح ان الاجتماع اصدر مهلة نهائية للاجانب للخروج من المناطق الباكستانية بحلول يوم الاحد وطلب من المتعاطفين مع مقاتلي القاعدة الذين يؤوون المقاتلين الهاربين تسليمهم خلال 24 ساعة.  

واضاف انه "اذا قدم احد السكان المحليين الطعام والماوى او اي شكل من اشكال التعاون الى الارهابيين الاجانب فان "عسكر القبائل" مخولون بهدم منزله اضافة الى فرض غرامة مالية عليه تصل الى مليون روبية (حوالى 500،17 دولار)".  

واشار الى ان وجهاء القبائل طلبوا من كافة القبائل في وزيرستان الكشف عن المتعاطفين مع القاعدة حتى يتمكن عسكر القبائل من اعتقالهم وتسليمهم الى السلطات.  

وياتي قرار القبائل التعاون مع السلطات في تعقب مقاتلي القاعدة عقب اصدار الحكومة تحذيرا بشن حملة عسكرية جديدة اذا لم تقم القبائل بتسليم ابرز الحلفاء المحليين للمتطرفين بحلول العاشر من نيسان/ابريل.  

وقال حاكم منطقة وزيرستان رحمة الله وزير للصحافيين في وانا الجمعة ان "رجال القبائل اكدوا لنا انهم سيتعقبون ويسلمون الاشخاص الذين يؤوون مقاتلين من القاعدة".  

وكانت السلطات الباكستانية حاصرت القرى المجاورة للحدود مدة 12 يوما وهدمت حوالي  

80 من المخابئ المحتملة واعتقلت 166 من المسلحين الاجانب والمحليين والموالين لهمز  

وقتل خلال الحملة 15 مدنيا و63 مسلحا و 46 عنصرا من القوات الباكستانية على الاقل.

مواضيع ممكن أن تعجبك