غزة: القسام تعلن استشهاد أحد عناصرها بتفكيك صاروخ إسرائيلي

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2016 - 03:33
القسام تعلن استشهاد أحد عناصرها بتفكيك صاروخ إسرائيلي بغزة
القسام تعلن استشهاد أحد عناصرها بتفكيك صاروخ إسرائيلي بغزة

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية “حماس″، في ساعة متأخرة من مساء الخميس، عن مقتل أحد عناصرها، أثناء تفكيك صواريخ من مخلفات الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة صيف عام 2014.


وقالت كتائب القسام، في بيان مقتضب وصل “الأناضول” نسخة منه: “نزف الشهيد القسامي أحمد أسعد ميط 30 عاماً، من مخيم البريج (وسط قطاع غزة)، والذي ارتقى أثناء تفكيك صواريخ من مخلفات الاحتلال في بيت حانون”، شمالي قطاع غزة.


ولم تقدم القسام أي تفاصيل أخرى حول الحادثة أو عملية تفكيك الصواريخ.


وإلى جانب قيام جهات تابعة لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام “UNMAS”، تقوم فصائل فلسطينية بإزالة مخلفات الحرب في قطاع غزة.


وحسب بيان أصدرته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، مطلع العام الجاري، فإن 70% من متفجرات مخلفات الحرب، التي شنّتها إسرائيل على قطاع غزة صيف 2014، ما تزال موجودة في أنحاء متفرقة من القطاع، مؤكِّدةً أنَّه لم يتم تحديد أماكنها حتّى اللحظة.‎


ووفقاً لوحدة هندسة المتفجرات التابعة لوزارة الداخلية (تشرف عليها حركة حماس)، فقد تمَّ إتلاف ما يزيد على 90 طناً من المواد المتفجرة الظاهرة على سطح الأرض، مؤكِّدةً وجود العشرات من القنابل غير المنفجرة أسفل أنقاض المنازل، وبخاصةً في المناطق الحدودية.


وشنَّت القوات الإسرائيلية خلال حربها الأخيرة عام 2014، قرابة 60 ألفاً و664 غارةً على القطاع، جواً وبراً وبحراً.


وحسب وزارة الأشغال الفلسطينية فإنَّ عدد الوحدات السكنية المهدمة كليًاً، جراء هذه الحرب، بلغت 12 ألف وحدة، فيما بلغ عدد المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك