القضاء الايراني: إنابات قضائية إلى 9 دول بينها أمريكا في ملف "سليماني"

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2022 - 01:56
قاسم سليماني
قائد فيلق القدس السابق الفريق قاسم سليماني

أكد القضاء الايراني، اليوم الثلاثاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مسؤولة بشكل مباشر اغتيال قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الايراني الفريق قاسم سليماني، معلنا الملاحقة القضائية ل 127 شخصا في هذا الملف.

وأفادت وكالة فارس الإيرانية، على لسان المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران ذبيح الله خدائيان، أنه "تم توجيه الإنابة القضائية الدولية لـ 9 دول من ضمنها أمريكا في إطار هذا الملف".

وكان مساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية للشؤون القانونية نورالله قدرتي أعلن في وقت سابق اليوم عن تحديد 127 متهما في ملف اغتيال قاسم سليماني.

من جانبه، قال مساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية للشؤون الدولية، كاظم غريب آبادي، إن إيران حددت 125 متهما ضالعين في مقتل قاسم سليماني، مؤكدا أن الولايات المتحدة هي المسؤول المباشر عن الاغتيال.

دونالد ترامب

واعتبر آبادي أن دونالد ترامب على رأس المتهمين لأنه أصدر أمر التنفيذ. ولفت إلى أن الـ 125 متهما غالبيتهم عناصر في هيكل الإدارة الأمريكية.

وختم آبادي بقوله، إن الرئيس الأمريكي السابق ترامب أقر بنفسه بأنه أمر بتنفيذ هذا "العمل الإرهابي" معتبر ذلك فخرا لنفسه. مشيرا إلى أن إقرار ترامب يعد وثيقة قابلة للاستناد في المحاكم الدولية.

وفي 3 يناير/ كانون الثاني 2020، استهدف صاروخان من طراز "هيل فاير"، قاسم سليماني الذي كان معه أبو مهدي المهندس، نائب قائد "الحشد الشعبي" في العراق، بعد وقت قصير من مغادرتهما المطار في بغداد.

سليماني والمهندس

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر يوم 3 يناير 2020، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.

وبعدها بأيام وتحديدا في 8 يناير، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، إحداهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي انتقاما لمقتل سليماني، لم يسفر عن وقوع ضحايا من العسكريين الأمريكيين.

مواضيع ممكن أن تعجبك