القضاء المصري يرفض ثاني دعوى لاعتبار حماس منظمة إرهابية

منشور 12 أيّار / مايو 2016 - 07:30
القضاء المصري يرفض اعتبار حماس منظمة إرهابية
القضاء المصري يرفض اعتبار حماس منظمة إرهابية

قضت محكمة الأمور المستعجلة بالعاصمة المصرية القاهرة، الخميس، بعدم اختصاصها في نظر دعوى قضائية تطالب بإدراج حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قوائم "المنظمات الإرهابية"، وحظر نشاطها واعتقال المنتمين إليها.

ونقلت الأناضول عن مصدر قضائي لم تذكر اسمه أن الدائرة الثانية للأمور المستعجلة بمحكمة الإسكندرية شمال مصر أصدرت قراراً مماثلاً بشأن دعوى مماثلة في 27 أبريل/نيسان الماضي.

واتهم النائب البرلماني، عبد الرحيم علي، الحركة في دعواه بالمسؤولية عن اغتيال النائب العام السابق، هشام بركات، الذي لقي مصرعه بعد تفجير استهدف موكبه بمنطقة النزهة (شرق القاهرة) في يونيو/حزيران الماضي.

واستند في دعواه على تصريحات وزير الداخلية المصري، مجدي عبد الغفار، في مارس/آذار، والتي اتهم فيها الحركة بتدريب ومتابعة عناصر من جماعة الإخوان المسلمين شاركت في اغتيال بركات، وهو ما نفته الحركة.

وبعد أيام من اتهامات عبد الغفار لحماس، زار وفد يضم نائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وأربعة من أعضاء المكتب السياسي هم؛ محمود الزهار وعماد العلمي وخليل الحية ونزار عوض الله، القاهرة، والتقى ممثلين عن جهاز المخابرات المصري لبحث أمور تتعلق بفتح معبر رفح البري.

ويعطي القانون المصري محاكم الأمور المستعجلة حق الفصل في المنازعات التي يخشى عليها من فوات الوقت، فصلاً مؤقتاً يقتصر على الحكم باتخاذ إجراء وقتي ملزم للطرفين.

وفي 31 يناير/كانون الثاني 2015 أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكماً باعتبار كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، "جماعة إرهابية".

وأصدرت المحكمة ذاتها في 28 فبراير/شباط 2015 قراراً بتصنيف حماس كمنظمة "إرهابية"، وهو الحكم الذي ألغته محكمة الاستئناف بالقاهرة للأمور المستعجلة (أعلى درجة من محاكم الأمور المستعجلة) في يونيو/حزيران 2015.

ووفق قانون الكيانات الإرهابية الذي أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في فبراير/شباط 2015، فإن النائب العام، ومحكمة استئناف القاهرة هما من يحق لهما نظر مثل هذه الدعاوى دون غيرهما.

وتتعرض حماس منذ عزل الجيش المصري لمحمد مرسي في يوليو/تموز 2013، لهجمة شرسة من الإعلام المصري واتهامات متلاحقة بالضلوع في العمليات الإرهابية التي ارتفعت وتيرتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية بشكل غير مسبوق، وهو ما تنفيه الحركة بشكل دائم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك