جدل أردني.. تلويح الطلبة لزعماء العرب في قمة البحر الميت

جدل أردني.. تلويح الطلبة لزعماء العرب في قمة البحر الميت
2.5 5

نشر 26 اذار/مارس 2017 - 11:10 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
جدل أردني.. تلويح الطلبة لزعماء العرب في قمة البحر الميت
جدل أردني.. تلويح الطلبة لزعماء العرب في قمة البحر الميت

صفاء الرمحي:

تزامنًا مع انطلاق أعمال القمة العربية في دورتها الـ 28 لمجلس جامعة الدول العربية، سأل الكاتب الصحفي الأردني باسل الرفايعة وزير التربية والتعليم لبلاده عمر الرزاز، عن إخراج الطلبة من صفوفهم لقاء الاصطفاف والتلويح للزعماء العرب على الطرقات، وهل سيكون ضرباً من الماضي باعتباره سلوكًا لا يليق بنا ولا بضيوفنا.

وتاليًا ما كتبه الرفايعة على صفحته في الفيسبوك:

"هل ما تزالُ وزارتكم تُصدرُ تعميماتٍ إلى بعض المدارس الحكومية، لإخراج طلبتها من صفوفهم، والاصطفاف على جوانب الشوارع، والتلويح لمواكب الزعماء العرب والأجانب الزائرين للبلاد. أم أنّ ذلك من الماضي، ولا يليقُ بنا، ولا بضيوفنا، فهم يعرفون جيداً كيفَ تُنظّمُ هذه العروض. ولدينا تقاليدنا العريقة في الضيافة والكرم، دون الإضرار بمصلحة بناتنا وأولادنا، والأهم لدينا كبرياؤنا، وماء وجهنا.

كما تعلمون، تلك ثقافة بعثيّة بائدة. ويحرصُ الإعلامُ الرسميُّ في روايتها على أنها "تجمّعاتٌ عفويّةٌ من الطلبة والمواطنين" للتعبير عن ابتهاجهم بالقائد الرمز، والضرورة، والمقطوعُ وصفه". ما زلتُ أتساءلُ، وآمل أنك لا تقبلُ بهذه المهزلة، فحصصُ الكيمياء والرياضيات أكثر أهمية من عبور المواكب، مع بالغ الترحيب بالضيوف في بلدنا، ومع ثقتنا بأنّ "القضايا ذات الاهتمام المشترك" كلها خير وبركة".

ويتناقل الأردنيون فيما بينهم  صورة لنموذج موافقة أولياء أمور على مشاركة ابنهم في فعاليات استقبال الزعماء، والذي رد عليه أحد الآباء: " خلي ولاد المسؤولين اللي سرقوا البلد يطلعوا يستقبلوه".

وما كان من الوزير إلا أن رد على صفحات الفيسبوك كاتبًا: "لا تعليق لدوام المدارس ولا نشاط ليوم الاثنين وليس هذا هو النموذج المعتمد من الوزارة".

لمتابعة آخر أخبار الصحة والجمال انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الترفيه انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الأعمال انقر هنا

© 2000 - 2017 Al Bawaba (www.albawaba.com)

اضف تعليق جديد

 avatar