القوات الجزائرية تقتل 15 متشددا اسلاميا

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 02:52
قالت صحف يوم السبت ان قوات الحكومة الجزائرية صعدت هجماتها على جماعات مسلحة على صلة بتنظيم القاعدة مما أسفر عن مقتل 15 متشددا والقبض على سبعة خلال اليومين المنصرمين قرب الحدود التونسية.

ونقلت صحيفة المجاهد الناطقة باسم الحكومة عن مصدر أمني قوله ان القوات صادرت أيضا كميات كبيرة من الذخيرة ودمرت العديد من المخابيء في العملية التي شنت في ولاية تبسة الواقعة على بعد 630 كيلومترا شرقي الجزائر العاصمة.

وذكرت صحيفة ليبرتيه المستقلة أن ضابطا بالجيش قتل في الهجوم الذي شنته قوة مشتركة من الجيش والشرطة وحراس البلدية بناء على معلومات قدمها متشدد استسلم.

أما صحيفة الوطن اليومية المستقلة فقالت ان جماعة المتشددين قد تكون لها صلة بمحاولة اغتيال فاشلة تعرض لها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في بلدة باتنة في سبتمبر أيلول.

وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي الذي كان يعرف من قبل باسم الجماعة السلفية للدعوة والقتال مسؤوليته عن محاولة الاغتيال في باتنة التي شنها مهاجم انتحاري وأسفرت عن سقوط 22 قتيلا وعن ثلاثة هجمات انتحارية أخرى العام الحالي.

وقتل 75 شخصا في أعمال عنف سياسية الشهر الماضي بينهم 60 في انفجارات انتحارية وفقا لاحصاء لرويترز اعتمد على تقارير صحفية.

وسقط ما يصل الى 200 ألف قتيل في أعمال العنف التي تلت الغاء الحكومة المدعومة من الجيش لانتخابات تشريعية اقترب حزب اسلامي متشدد من الفوز بها.

وتراجعت أعمال العنف في السنوات الاخيرة وأفرجت الحكومة العام الماضي عن أكثر من ألفي متشدد اسلامي سابق تماشيا مع عفو يهدف الى انهاء الصراع.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك