القوات العراقية تؤمن الحدود مع سوريا.. العبادي: لا تفاوض مع داعش

منشور 30 حزيران / يونيو 2018 - 12:10
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

 أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت ملاحقة عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) في كل مكان بما في ذلك الجبال، مؤكدا أنه لن يتفاوض معهم وأن من يتصور ذلك فهو واهم.

وقال العبادي، في كلمة له خلال احتفالية ذكرى ثورة العشرين نشرها موقع (السومرية نيوز) الاخباري السبت إنه “لا يحق لاحد أن يُضيّع الانجاز المتحقق بعد أن انتصرنا على كل التحديات التي واجهتنا”، داعيا الجميع إلى “التوحد وأن لا يحاول الاعداء تفرقتنا”.

وأضاف العبادي “مثلما انتصرنا وحررنا أراضينا بتوحدنا، نحتاج للتوحد في المرحلة المقبلة” لافتا إلى “أننا سنلاحق الخلايا المتبقية من الارهاب في جحورها وسنقتلها، سنلاحقهم في كل مكان في الجبال والصحراء”.

وتابع العبادي أن “البعض الذي يتصور أن نتفاوض معهم داعش فهو واهم، هذا لم نتبعه في العراق، رفضناه في السابق ونرفضه اليوم، فهؤلاء جزاؤهم القتل”.

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وعد الخميس، بقتل منفذي جريمة المختطفين على طريق كركوك ديالى.

تأمين الحدود مع سوريا

من جهة أخرى أنجزت قوات حرس الحدود العراقية أعمال نصب سياج حديدي فاصل على الحدود العراقية السورية تمهيدا لنصب كاميرات حرارية عليه للحد من عمليات تسلل الإرهابيين عبر الحدود.

وسيتم إنشاء جدار شائك وأبراج كونكريتية ودوريات متناوبة جوالة على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، بجهود ذاتية صرفة، وبأقل التكاليف.

وتعتبر هذه الخطوة الأولى في عمل قيادة قوات حرس الحدود العراقي في تأمين الحدود بأنظمة متطورة.

وأكد قائد قوات حرس الحدود العراقي الفريق الركن حامد عبد الله إبراهيم على ضرورة الإسراع بإنجاز ذلك العمل ليكون درع العراق في تأمين حدوده ضد أي عمل إرهابي من قبل "داعش".

وقال الفريق الركن حامد: "نقوم بعمل إستراتيجي مثل كل دول العالم لحماية الحدود، ولن يستطيع المتسللون ولا المهربون ولا الإرهابيون اختراق حدودنا مستقبلا".

 وأضاف: "مخاوفنا الآن من الحدود السورية، لقد طرحنا برنامجا على رئيس الوزراء حيدر العبادي بمتطلبات الحدود السورية، ولدينا 4 مليارات دينار (الدولار يساوي نحو 1200 دينار عراقي)، بدأنا من خلالها في تعزيز كل الحدود، بدءا من المثلث السوري الأردني العراقي".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك