"الكتلة الصدرية" تجمد مفاوضات تشكيل الحكومة.. وتقاطع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

منشور 05 شباط / فبراير 2022 - 10:27
 مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر

أكدت الكتلة الصدرية في العراق، اليوم السبت، مقاطعتها لجلسة يوم الإثنين المقبل، المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية، كما قررت تجميد المفاوضات مع الكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة.

وقال رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب النائب حسن العذاري، في مؤتمر صحفي، إنه "بأمر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر تقرر تجميد المفاوضات مع الكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة ويستثنى من ذلك النائب الأول لرئيس المجلس".

وأشار العذاري، الى أنه "تقرر أيضاً مقاطعة جلسة يوم الاثنين المقبل المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية".

وكان زعيم التيار الصدري في العراق دعا نواب كتلته الى "عدم التصويت لمرشح الحزب الدمقراطي الكوردستاني لرئاسة الجمهورية، إذا لم يكن مستوفيا للشروط"، مضيفا: "نحن دعاة إصلاح لا دعاة سلطة وحكم".

كما عبر الصدر في وقت سابق، عن استعداده لإجراء حوار مع المعارضة. وقال الصدر في بيانه: "أوقفوا العنف والإرهاب ضد الشعب والشركاء فلازلنا مع تشكيل حكومة أغلبية وطنية".

وأضاف زعيم التيار الصدري في البيان المذيّل بتوقيعه: "نرحب بالحوار مع: المعارضة الوطنية".

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، النتائج النهائية للانتخابات العامة العراقية التي جرت في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد مراجعة الطعون المقدمة إليها.

وجاءت الكتلة الصدرية التابعة لرجل الدين مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ 73 مقعدا، بينما جاء تحالف "تقدم" في المرتبة الثانية بـ 37 مقعدا، تبعه ائتلاف دولة القانون بـ 33 مقعدا، وفاز الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ 31 مقعدا ليحتل المركز الرابع.

مواضيع ممكن أن تعجبك