الكرملين: حادثة المدمرة البريطانية استفزاز متعمد

منشور 24 حزيران / يونيو 2021 - 11:37
مدمرة بريطانية
مدمرة بريطانية

أعربت الرئاسة الروسية عن قناعتها بأن حادثة خرق المدمرة Defender البريطانية الحدود البحرية الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم أمس الأربعاء كان استفزازا متعمدا.

وأبدى المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين اليوم الخميس أسف روسيا إزاء ما وصفه بـ"الاستفزاز المتعمد والمخطط له"، مؤكدا أن هذا السلوك يستدعي قلق موسكو.

وأشار بيسكوف إلى أن موسكو تعتبر تصرفات قادة المدمرة البريطانية غير مقبولة ومتناقضة مع القانون الدولي، مشددا على أن قوات الجيش وحرس الحدود الروسية ستستمر في اتخاذ موقف صارم إزاء أي حوادث محتملة، مع التصرف الصارم وفق القانون.

وتابع: "في حال تكرار مثل هذه الاستفزازات غير المقبولة، وإذا وصلت هذه التصرفات إلى أبعد مما ينبغي، لا يمكن استبعاد اللجوء إلى أي خيارات فيما يتعلق بدفاع روسيا المشروع عن حدودها".

ويأتي ذلك بعد يوم من إطلاق قوات للجيش الروسي طلقات تحذيرية باتجاه Defender بعد أن خرقت هذه المدمرة البريطانية حدود الدولة الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم.

بريطانيا: مستعدون للمرور مرة أخرى   

 

من جانبه قال وزير بريطاني إن سفن بلاده "مستعدة مرة أخرى للمرور عبر المياه المتنازع عليها حول شبه جزيرة القرم"، بعد أن خرقت المدمرة Defender البريطانية حدود روسيا البحرية يوم أمس الأربعاء.

وأكد وزير البيئة البريطاني، جورج يوستيس، عدم إطلاق سفن روسية طلقات تحذيرية على المدمرة، مشيرا إلى أن السفن الروسية كانت تجري "تمرين مدفعي" في مكان قريب، وهو "ليس من غير المألوف أن يقوم به الروس" في تلك المنطقة.

ولدى سؤاله عما إذا كانت البحرية البريطانية ستدخل مياه القرم مرة أخرى، قال: "بالطبع، نعم"، مضيفا: "لم نقبل أبدا ضم شبه جزيرة القرم، فهذه كانت مياه إقليمية أوكرانية".

مواضيع ممكن أن تعجبك