الكشف عن هوية زعيم داعش الجديد

منشور 21 كانون الثّاني / يناير 2020 - 11:20
 يعد الصلبي أحد أكثر الأيديولوجيين نفوذا في صفوف "دا-عش
يعد الصلبي أحد أكثر الأيديولوجيين نفوذا في صفوف "دا-عش

كشفت تقارير اعلامية غربية نقلا عن مصادر استخبارية هوية زعيم داعش الجديد الذي خلف ابو بكر البغدادي الذي لقي حتفه في هجوم اميركي نهاية العام الماضي في الشمال السوري
ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، عن مصادر استخباراتية رسمية تأكيدها تولي أمير محمد عبد الرحمن المولي الصلبي منصب زعيم "دا-عـش" خلفا للبغدادي.

ولفتت الصحيفة إلى أن الصلبي هو من المؤسسين لتنظيم "دا-عش"، وقاد المجازر التي ارتكبت بحق الإيزيديين بالعراق في العام 2014.

وأشارت الغارديان، إلى أنه تمت تسمية الصلبي بعد ساعات من مقتل "أبو بكر البغدادي" بنهاية شهر تشرين الأول من العام الماضي، وقد سمي أبو إبراهيم الهاشمي القرشي وهو ليس معروفا لدى أجهزة الاستخبارات أو لدى الخبراء بشؤون الجماعات المتطرفة.

ووفق "الغارديان"، يعد الصلبي أحد أكثر الأيديولوجيين نفوذا في صفوف "دا-عش"، ولد لعائلة تركمانية عراقية في بلدة تلعفر، وهو أحد القلائل غير العرب في قيادة التنظيم، وهو معروف أيضا باسم "الحجي عبدالله"، أو باسم "عبدالله قردش"، رغم أن الاستخبارات العراقية تقول إن المدعو عبدالله قردش وهو قيادي في داعش قتل قبل عامين.

وأشارت "الغارديان" إلى أنه ليس لدى مسؤولي الاستخبارات سوى القليل من المعرفة حول مكان وجود الصلبي، لكنهم يشيرون إلى أنه من غير المرجح أن يكون قد لحق البغدادي إلى محافظة إدلب، إذ كان يفضل البقاء في مجموعة صغيرة من البلدات غرب مدينة الموصل العراقية.

ولفتت الصحيفة إلى أن عملية البحث عن الصلبي امتدت إلى تركيا، حيث يقطن شقيقه عادل الصلبي، وهو معروف بتمثيله لحزب سياسي يدعى "الجبهة التركمانية العراقية"، ويعتقد أن زعيم "داعش" الجديد حافظ على صلاته مع أخيه لغاية تعيينه قائدا.

وقالت الصحيفة إنه قبل مقتل البغدادي، وضعت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار على رأس الصلبي، واثنين آخرين من كبار أعضاء المجموعة، وتم ترشيح الصلبي كبديل محتمل لبغدادي في أب الماضي، لكن تأكيد تعيينه استغرق عدة أشهر.

يذكر أن البغدادي قتل مع مجموعة من عائلته ومرافقيه بعملية أمريكية خاصة بشمال إدلب بتاريخ 27 تشرين الأول من العام الماضي.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك