"اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون".. كلمات أمريكي قبل إعدامه

منشور 23 آب / أغسطس 2019 - 06:50
قال سورينجين إن سلطات التحقيق تجاهلت أدلة كان من الممكن أن تبرئه
قال سورينجين إن سلطات التحقيق تجاهلت أدلة كان من الممكن أن تبرئه

أعدمت سلطات ولاية تكساس الأمريكية رجلا تمت إدانته بقتل طالبة كانت تبلغ من العمر 19 عاما، في سنة 1998، رغم تمسكه بنفي ارتكاب الجريمة.

ووفقا لـ"بي بي سي"، فقد تم إعدام لاري سورينجين، 48 عاما، بالحقنة المميتة؛ تنفيذا للحكم الذي صدر عام 2000، وقضى بإدانته باختطاف واغتصاب وقتل ميليسا تروتر.

وقال سورينجين إن سلطات التحقيق تجاهلت أدلة كان من الممكن أن تبرئه.

وكانت كلمات سورينجين الأخيرة قبل إعدامه: "إلهي اغفر لهم فإنهم لا يعلمون ما يفعلون"

وقالت الوكالة إن ممثلي الادعاء شددوا على اقتناعهم "بالأدلة الكثيرة" التي استخدمت في إدانته.

مواضيع ممكن أن تعجبك