"المؤتمر الجامع".. الفصائل الفلسطينيية تبدأ التوجه إلى الجزائر

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2022 - 01:16
الفصائل الفلسطينية
الجزائر لم تتدخل في تحديد الأسماء التي تمثل كل فصيل فلسطيني

تبدأ الفصائل الفلسطينية، اعتبارا من اليوم السبت، التوجه إلى العاصمة الجزائر، للتباحث مع المسؤولين الجزائريين بشأن "المؤتمر الجامع" للفصائل، والذي دعا إليه الرئيس عبد المجيد تبون، خلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجزائر.

وسيكون وفد حركة فتح، الذي يصل اليوم، أول ضيوف الجزائر، بحسب ما كشفت مصادر لصحيفة "الشروق" الجزائرية، حيث سيصل كل وفد فلسطيني لوحده بشكل منفصل.

وأشارت "الشروق" إلى أعضاء وفد فتح، الذي يترأسه عضو المجلس الثوري للحركة عزام الأحمد، بمعية عضو اللجنة المركزية محمد المدني ودلال سلامة.

وقالت الصحيفة الجزائرية: "يتبع الحضور بوفد من حركة "حماس" منتصف الشهر، ثم الجبهة الشعبية فالجبهة الديمقراطية، وآخر الوفود التي تصل الجزائر ستكون حركة "الجهاد الإسلامي" نهاية الشهر".

فيما نقلت قناة "الميادين" عن مصادر في القيادات الفلسطينية، أن "الأمين العام لـ"لجبهة الشعبية- القيادة العامة" طلال ناجي سيصل إلى الجزائر في الـ20 من الشهر الجاري لإجراء محادثات مع الفريق الجزائري المكلف بملف المؤتمر الفلسطيني الجامع، على أن تكون له سلسلة لقاءات مع مسؤولين وقيادات جزائرية" و"ناجي سيجتمع مع بقية قيادات الفصائل في جولة أولى سيكون الهدف منها سماع أراء ومواقف الفصائل الخمسة، قبل الوصول إلى "المؤتمر الجامع" الذي ينتظر أن يكون بإشراف مباشر من الرئيس عبد المجيد تبون".

وتفيد المعطيات المتوفرة لصحيفة "الشروق"، بأن الجزائر لم "تتدخل في تحديد الأسماء التي تمثل كل فصيل فلسطيني، وتركت الأمر لها لتوكل من تراه الأجدر بهذه المهمة".

وفي السادس من ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال الزيارة التي أجراها الرئيس محمود عباس للجزائر، عن استضافة "الجزائر مؤتمر جامع للفصائل الفلسطينية قريبا".

مواضيع ممكن أن تعجبك