المؤتمر ينهي اعماله بانتخاب 100 عضو والصدر يشترط وقف القصف لاستقبال الوسطاء

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اشترط مقتدى الصدر وقف القصف الاميركي لاستقبال وفد الوساطة المنبثق عن المؤتمر الوطني الذي مدد اعماله يوما آخر حيث يسعى اليوم الاربعاء لاختيار 100 عضو سيكونوا بمثابة برلمان للعراق الى حين اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية. 

وكان المرجع الشيعي مقتدى الصدر قد رفض استقبال الوفد الذي قيل انه وصل الى الصحن الحيدري بسبب استمرار العمليات الاميركية  

ويسعى الوفد لاقناع الصدر بقبول مبادرة ثلاثية تضمن انهاء القتال، ونفى احد مساعدي الصدر ان يكون الاخير قد رفض لقاء وفد السلام بالتزامن مع تعهد غازي الياور الرئيس العراقي بمواصلة مساعي اعادة السلام في النجف 

وانتظر الوفد في القاعدة الاميركية حيث طلب سيارات لنقله مباشرة الى ضريح الامام علي وسط المدينة القديمة  

وقد صرح الشيخ حسين الصدر صاحب المبادرة للصحافيين في وقت سابق انها مبادرة سلام لن نذهب للتفاوض او طرح شروط على مقتدى الصدر.  

ويضم الوفد انور عجيل الياور، ابن عم الرئيس العراقي غازي عجيل الياور، وعقيل عبد الكريم الصفار من حزب الوفاق الوطني العراقي بزعامة رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي. وهناك امرأتان بينهما رجاء حبيب الخزاعي العضو السابق في مجلس الحكم المنحل. وكادت رحلة الوفد أن تتأجل لاسباب امنية في وقت سابق امس.  

وقد وكررت الفاتيكان عرض الوساطة التي رحب بها مقتدى الصدر لكن كل تلك المساعي لم تمنع من اطلاق الشرطة العراقية تهديداً باقتحام ضريح الإمام علي وقتل كل من فيه اذا رفضت ميليشيا جيش المهدي القاء السلاح وسارعت القوات الاميركية والبريطانية بالضغط العسكري واستأنفت المعارك مع انصار الصدر في البصرة والنجف  

الى ذلك قرّر المؤتمر الوطني العراقي تمديد أعماله لمدة يوم إلى الأربعاء، لاختيار 100 عضو يمثلون مجلسا نيابيا  

وقال فؤاد معصوم رئيس جلسة اختيار أعضاء المجلس، إنه سيتم السماح للمندوبين المستقلين وغير الحكوميين بتقديم مرشحيهم الأربعاء بعد أن اعترضوا على قائمة قدمها في المؤتمر قائلين إنها من اختيار الحكومة المؤقتة المؤيدة للولايات المتحدة. 

وقال معصوم للمندوبين إنه إذا استمرت الجلسة مزيدا من الوقت فلن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم، في إشارة لخطورة الوضع الأمني. 

ووجه المؤتمر بانتقادات من مندوبين مستقلين على خلفية أن المؤتمر يضم العديد من مسؤولي الحكومة العراقية المؤقتة ومندوبيها. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك