المالكي يبحث كيفية التعاطي مع الميليشيات

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:05
قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان الظرف الذي تعيشه بلاده يتطلب العمل بدقة لمعالجة التعاطي مع المليشيات وتجنب ارتكاب اخطاء جديدة.

جاء ذلك خلال اجتماعه مساء الجمعة مع رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الامريكية مولين وقائد القوات متعددة الجنسيات في العراق ديفيد بيترايوس والسفير الامريكي في بغداد رايان كروكر.

وقال بيان صحافي ان المالكي اكد للمسؤولين العسكريين الامريكيين والسفير الامريكي ان التحولات التي شهدها العراق بعد المواجهة مع تنظيم القاعدة الارهابي زادت من الارتباط بين الشعب والحكومة.

وقال ان "هذا الارتباط تعزز بشكل كبير بعد ان رأى المواطنون الاعمال الاجرامية التي ارتكبتها بحقهم القاعدة والمليشيات " مشيدا بدور العشائر العراقية وتعاونها مع الحكومة لفرض الامن والاستقرار.

واشاد بالمتطوعين للعمل الى جانب القوات المسلحة النظامية داعيا الى وجود ضوابط للقبول ضمن القانون "حتى لا نفسح المجال لولادة مليشيات جديدة وان يبقى السلاح بيد الدولة وليس للحزب او الطائفة".

وقال ان "التحسن الامني لا يصنعه السلاح فقط انما يجب ان يرافقة عمل سياسي وتحسن في الاوضاع الاقتصادية".

واكد المالكي ضرورة التسريع في اعداد وتأهيل وتجهيز القوات المسلحة العراقية باحدث الاسلحة لتخفيف الاعباء عن القوات المتعددة الجنسيات ولاتاحة الفرصة للقوات العراقية في ان تتحمل مسؤولية المهام الامنية في عموم العراق.

من جهته عبر مولين عن ارتياحة للنجاحات الامنية مضيفا ان هناك تحولات لدى المواطنين ورغبتهم بالارتباط في الحكومة وانه "لمس ذلك عن قرب خلال تجواله في عدد من المحافظات العراقية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك