المالكي يبحث مع السيستاني امكانية تشكيل حكومة ”تكنوقراط”

منشور 05 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:13
بحث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي  الاربعاء في النجف مع المرجع الديني الأعلى للبلاد علي السيستاني امكانية تشكيل حكومة جديدة "قائمة على اساس التكنوقراط وليست حكومة طواريء".

وقال المالكي للصحفيين انه بحث مع السيستاني "موضوعا يتعلق بقضية الحكومة وطلب المساعدة... وايضاح الصورة التي احملها وعرضتها عن عملية تشكيل الحكومة وتسمية الوزراء الجدد او ما نتجه اليه من احتمالات الذهاب الى تشكيل حكومة اخرى قائمة على اساس التكنوقراط."

وفي اجابة على سؤال اذا كان يفكر في تشكيل حكومة طواريء قال المالكي "لا.. ليست حكومة طواريء وانما حكومة قائمة على اساس تكنوقراط ... وبموجب اختيارات."

ولم يوضح المالكي ما هي هذه الاختيارات.

وهذه هي المرة الاولى التي يتحدث فيها المالكي عن احتمال تشكيل حكومة جديدة تحل محل الحكومية الحالية.

وعانى التشكيل الحكومي الحالي من انسحابات متكررة اثرت بشكل كبير على ادائه حيث انسحبت منه ثلاث كتل رئيسية هي جبهة التوافق السنية والكتلة الصدرية والقائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي.

وللتوافق خمس حقائب وزارية اضافة الى منصب نائب رئيس الوزراء بينما للكتلة الصدرية ست حقائب وللقائمة العراقية خمس حقائب.

وقال المالكي ان ما تناوله مع السيستاني كان "مجرد افكار تم تداولها... بعض المسائل التي دائما أرغب وأجد من الضرورة ان اسمع فيها رأي سماحة السيد."

واضاف المالكي ان السيستاني "كعادته دائما يتحدث في عموم القضايا وليس في تفاصيلها.. وقد تحدث عن العملية السياسية وضرورة حماية التجربة السياسية وحماية الحكومة."

واضاف ان السيستاني "أيد الاجراءات التي تتخذها الحكومة في المجال الامني وفي المجالات السياسية."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك