المالكي يتهم هيلاري كلينتون وباريس بانهما تريدان رحيله

منشور 26 آب / أغسطس 2007 - 12:14
هاجم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاحد مسؤولين سياسيين اميركيين طالبوا باستبداله متهما فرنسا ايضا بانها ترغب في رحيله.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي "بالامس استقبلنا وزير الخارجية الفرنسي (برنار كوشنير) وكنا فرحين به وبالموقف الفرنسي الجديد ومتفائلين به".

واضاف "واذا بوزير الخارجية يدلي بتصريحات لا يمكن ان تصنف باي موقع من مواقع اللياقة الدبلوماسية حينما يدعو لاسقاط الحكومة واستبدالها بحكومة اخرى" مطالبا الحكومة الفرنسية "بالاعتذار الرسمي على هذه التصريحات (....) واحترام العلاقات".

وانتقد المالكي كذلك بشدة مسؤولين اميركيين. وقال ان "هناك مسؤولين في الكونغرس الاميركي يتحدثون عن العراق وكأن العراق ضيعة من ضيعات تابعة لذلك الشخص".

واشار خصوا الى تصريحات عضوي مجلس الشيوخ الاميركي "كارل ليفن وهيلاري كلينتون وهما من الديمقراطيين" مؤكدا انهما "لا بد ان يحترما نتائجها".

واضاف "انهم يتحدثون عن العراق وكأنه ضيعة تابعة لهيلاري كلينتون او لكارل ليفن" داعيا هؤلاء البرلمانيين الى ان "يتحدثوا بلياقة الدولة التي تحترم وتستحق الاحترام".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك