المالكي يتوعد بمعاقبة شركات أمنية لدورها في اشتباكات بغداد

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:01
توعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بمعاقبة عناصر من شركات تعهدات أمنية خاصة متورطة في اشتباكات مسلحة أوقعت ثمانية مدنيين قتلى غربي بغداد الأحد.

وكشف مصدر من وزارة الداخلية العراقية أن المواجهات التي خلفت أيضاً 14 مصاباً غالبيتهم من المدنيين، وقعت بالقرب من ساحة "النسور".

وتغلف الضبابية تفاصيل المواجهات المسلحة، إلا أن المصدر قال إن شهود عيان أشاروا إلى مشاركة غربيين، على متن سيارات دفع رباعي كتلك التي تستخدمها شركات التعهدات الأمنية، في المواجهات.

وأورد التلفزيون الرسمي، "العراقية"، أن شركة تعهدات أمنية غربية متورطة في تبادل إطلاق النيران، إلا أن القناة لم تكشف عن هوية تلك الشركة.

وفي بيان رسمي، نقلته القناة الاحد، توعد المالكي بمعاقبة العناصر المسؤولة عن الاشتباكات وحظر شركتهم من العمل في العراق.

وتوظف شركات التعهدات الأمنية الخاصة قرابة 25 ألف عنصر في العراق للاضطلاع بمهام توفير الأمن والحراسة للبعثات الدبلوماسية، والمسؤوليين الحكوميين وشركات إعادة الاعمار.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك