المالكي يرحب بالافراج عن 450 عراقيا من السجون الامريكية

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 02:30
رحب نوري المالكي رئيس وزراء العراق بالافراج عن 450 معتقلا من السجون الامريكية يوم الخميس ودعاهم للمساهمة في تحسين أمن العراق.

وألقى المالكي كلمة أمام السجناء الذين اصطفوا في القاعدة الامريكية (كامب فيكتوري) قرب مطار بغداد ولبس عدد كبير منهم قمصانا يبدو ان الجيش وزعها عليهم.

وقال المالكي للصحفيين ان الحكومة العراقية تريدهم ان يغيروا الاتجاه وان يساهموا في عملية بناء البلاد وتطوريها.

وأضاف ان الامن هو "المفتاح الذهبي" وان حكومته ستتحرك بقوة لجعل عام 2008 عام البناء والخدمات.

وعملية الافراج الجماعي يوم الخميس هي من اكبر العمليات الامريكية من نوعها هذا العام. وأفرج عن نحو 350 سجينا من مراكز الاحتجاز الامريكية في 17 أكتوبر تشرين الاول بمناسبة عيد الفطر.

وصرحت انجيلا ويب نائبة المتحدث باسم عمليات الاحتجاز الامريكية في العراق بأنه في الاسابيع القليلة الماضية كان يفرج عن نحو 50 سجينا في اليوم. وقالت انه أفرج العام الحالي عن نحو 6300 حتى الان.

لكن مايزال هناك في السجون الامريكية نحو 25 ألفا ويزداد عددهم كل أسبوع. كما يحتجز في السجون العراقية الاف اخرون لاسباب أمنية.

ومصير المحتجزين العراقيين قضية حساسة منذ نشر صور الانتهاكات التي ارتكبها جنود امريكيون بحق سجناء عراقيين في سجن ابو غريب في الاشهر التي اعقبت الغزو الامريكي للعراق عام 2003 .

كما اكتسبت القضية حساسية خاصة لا في العراق وحده حيث غالبية السجناء من السنة العرب الذين يقاتلون القوات الامريكية بل في العالم العربي كله.

مواضيع ممكن أن تعجبك