المانيا تحذر من توسع رقعة الصراع في الشرق الاوسط

منشور 22 تمّوز / يوليو 2006 - 08:02

حذرت المانيا من احتمال توسيع "القوى المتطرفة" لرقة الصراع في الشرق الاوسط، وذلك في وقت يزور وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل بريطانيا وروسيا في محاولة لايجاد مخرج لهذا الصراع.

واكد وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري احمد ابو الغيط في القاهرة انه "لا يمكننا ان نسمح للقوى المتطرفة بتحديد مجريات الاحداث في الشرق الاوسط".

وتابع "يجب ان نناضل لوضع حد لرغبة القوى المتطرفة بتوسيع نطاق الصراع".

واضاف "نبذل كل الجهود لتوفير الظروف المناسبة التي ستسمح بتطبيق وقف لاطلاق النار، في اطار سياسي يهدف الى تحقيق استقرار دائم في المنطقة".

وتابع "الاولوية الاساسية هي في تهدئة الوضع في المنطقة".

واكد الوزير المصري من جهته ان تبادل الاسرى ينبغي ان يشكل احد الشروط الاساسية لوقف اطلاق النار. وقال ان وقف اطلاق النار طلب مهم واساسي ينبغي التركيز عليه.

وتعتقل اسرائيل حوالي 10 الاف فلسطيني وعددا غير محدد من اللبنانيين. ويطالب حزب الله، على غرار المجموعات الفلسطينية المسلحة الثلاث التي خطفت العسكري الاسرائيلي جلعاد شاليت على مشارف غزة في 25 حزيران(يونيو)، باجراء تبادل للاسرى مع اسرائيل.

جولة الفيصل

من جهة اخرى، أفاد مصدر سعودي رسمي أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل سيتوجه الى بريطانيا وروسيا في محاولة لايجاد مخرج للنزاع في الشرق الاوسط.

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان هاتين الزيارتين تندرجان "في اطار الاتصالات والمشاورات التي تجريها حكومة المملكة العربية السعودية (...) مع الأطراف الاقليميين والدوليين المعنيين لنزع فتيل الأزمة في منطقة الشرق الاوسط والعمل على وقف الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة على لبنان والأراضي الفلسطينية".

وسينقل الوزير السعودي رسائل من الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز الى القادة البريطانيين والروس، ويرافقه الامير بندر بن سلطان السفير السعودي السابق في واشنطن والذي يشغل راهنا منصب الامين العام لمجلس الامن الوطني السعودي.

ويجري الرئيس الاميركي جورج بوش ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس محادثات الاحد مع سعود الفيصل تتناول النزاع في الشرق الاوسط، بحسب ما اعلن البيت الابيض الجمعة.

ووجهت السعودية انتقادا ضمنيا الى حزب الله الشيعي اللبناني بعد اسره جنديين اسرائيليين محذرة من "المغامرة غير المسؤولة"، لكنها اكدت دعمها "المقاومة المشروعة" لاسرائيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك