المباعدة بين جرعتي فايزر تُضاعف المناعة 3.5 مرة

منشور 14 أيّار / مايو 2021 - 08:13
المباعدة بين جرعتي فايزر تُضاعف المناعة 3.5 مرة

الأجسام المضادة لفيروس كورونا كانت أعلى بنسبة وصلت 3 مرات ونصف لمن تلقوا الجرعة الثانية بعد مرور 12 أسبوعا، مقارنة بمن تلقوها بعد 3 أسابيع.

أظهرت دراسة أكاديمية أخيرة أن المناعة تجاه فايروس كوفيد19 التي يوفرها لقاح فايزر تتضاعف بما يزيد عن ثلاث مرات ونصف إذا تناول الشخص الجرعة الثانية بعد 12 أسبوعًا من الجرعة الأولى، وذلك مقارنة مع من تلقوا الجرعة الثانية بعد 3 أسابيع من الأولى.

وجاءت هذه الكشوف المفاجئة في دراسة أجرتها جامعة برمنغهام بالتعاون مع السلطات الصحية البريطانية وشملت 175 شخصًا تجاوزوا الثمانين من العمر. وهي أول مقارنة مباشرة للاستجابة المناعية في أي فئة عمرية بين من يجعلون المباعدة بين الجرعتين 3 أسابيع ومن يزيدونها إلى 3 أشهر.

 تم ترخيص لقاح فايزر في الأصل لمدة ثلاثة أسابيع بين الجرعات، ومع ذلك اختارت العديد من البلدان، بينها بريطانيا والسعودية، توسيع ذلك إلى فترة زمنية مدتها 12 أسبوعًا للسماح لنسبة أعلى من السكان بتلقي الجرعة الأولى.

وكشفت الدراسة أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا كانت أعلى بنسبة وصلت 3 مرات ونصف لمن تلقوا الجرعة الثانية بعد مرور 12 أسبوعا، مقارنة بمن تلقوها بعد 3 أسابيع.

ورغم أن الطريقتين تؤمنان الحماية اللازمة ضد الفيروس، إلا أن التأخير قد يؤمن وقاية لفترة أطول، نظرا لتقلص عدد الأجسام المضادة مع مرور الوقت.

ووفقا لبيان أصدرته الجامعة، فإن هذه الدراسة تشكل أول مقارنة مباشرة للاستجابة المناعية ضمن فئة عمرية محددة بهذه الطريقة.

وقالت المشرفة على الدراسة، د. هيلين باري: إن ”الدراسة توضح أن ذروة استجابات الجسم بعد الجرعة الثانية من فايزر تتحسن بشكل ملحوظ لدى الأكبر سنا لدى تأجيلها إلى 12 أسبوعا“.

ولا يتضح بعد إن كانت نتائج الدراسة تنطبق على أنواع اللقاحات الأخرى مثل ”موديرنا“ و“أسترازينيكا“ و“سينوفارم“ و“سبوتنيك في“.

مواضيع ممكن أن تعجبك