المتعاقدان المحتجزان في اليمن لا يعملان لحساب الأمم المتحدة

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 09:36
ستيفان دوجاريك
ستيفان دوجاريك

قالت الأمم المتحدة يوم الاثنين إن متعاقدين اثنين تحتجزهما السلطات في العاصمة اليمنية صنعاء لا يعملان لحسابها وإنما في شركة تدير منشأة تستخدمها المنظمة الدولية.
وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المتعاقدين وصلا صنعاء على طائرة للأمم المتحدة قادمة من جيبوتي في 20 أكتوبر تشرين الأول وإن السلطات ألقت القبض عليهما في المطار.
وحين سئلت الأمم المتحدة يوم السبت الماضي إن كان أي من موظفيها اعتقل قالت إن اثنين من المتعاقدين قيد الاحتجاز.
وتسيطر على صنعاء جماعة الحوثي التي تدعمها إيران ووحدات من الجيش موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. وتدخل تحالف تقوده السعودية في الصراع في اليمن في مارس آذار الماضي لتمكين الحكومة من ممارسة عملها بعد أن سيطر الحوثيون على صنعاء واضطرت الحكومة للانتقال الى الرياض.
وقال دوجاريك "نقلت الأمم المتحدة متعاقدين من نفس الشركة جوا الى صنعاء من قبل دون أي مشاكل. إنهم هناك كجزء من الشركة التي تدير المنشأة التي تستخدمها الأمم المتحدة في صنعاء."
وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت إن الوزارة على علم بتقارير عن احتجاز مواطنين أمريكيين اثنين لكنه لم يقدم أي تفاصيل إضافية.
وصنفت الأمم المتحدة اليمن كواحدة من أخطر الأزمات الإنسانية بمعاييرها إلى جانب جنوب السودان وسوريا والعراق. وتقول المنظمة الدولية إن أكثر من 21 مليون شخص في اليمن يحتاجون للمساعدة أي نحو 80 بالمئة من السكان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك