المجلس الوطني الفلسطيني يبحث طرد جبريل من عضويته

منشور 19 كانون الأوّل / ديسمبر 2012 - 06:30
جبريل تورط بادخال خيمات في الصراع بسورية
جبريل تورط بادخال خيمات في الصراع بسورية

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن المجلس الوطني الفلسطيني، الذي يشكل السلطة العليا لمنظمة التحرير، دعا المجتمع الدولي إلى "حماية اللاجئين الفلسطينيين" وجدد مطالبته بضرورة تحييد المخيمات، "محذرا مما يعدُّ لمخيم اليرموك خاصة في هذه الأيام من محاولات لاقتحامه وارتكاب مزيد من المجازر ضد سكانه."وأدان المجلس دور الأمين العام للحركة الشعبية - القيادة العامة، أحمد جبريل، أحد حلفاء النظام السوري، مشيراً إلى أنه لعب دورا في "إدخال المخيمات الفلسطينية في سوريا بمعارك وصراعات،" مشيرا إلى أنه سيعرض في جلسته المقبلة إسقاط عضويته و"عضوية كل من أسهم في قتل الفلسطينيين وساعد على ذلك."

وتأتي هذه المواقف الفلسطينية في وقت طالب وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، الفلسطينيين في مخيم اليرموك بعدم إيواء من وصفها بـ"المجموعات الإرهابية،" وطردها من المخيم، كما تأتي في أعقاب إدانة دولية لقصف طائرات النظام للمخيم.

الى ذلك حمّل محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس حملة إغاثة الفلسطينيين في سوريا، السلطات السورية مسؤولية سلامة اللاجئين الفلسطينيين على أراضيها، مؤكدا رفضه الانخراط بالصراع الدائر في البلاد، بينما قال المجلس الوطني الفلسطيني إنه على إسقاط عضوية أحمد جبريل، زعيم الجبهة الشعبية، القيادة العامة.

وقال أشتية، في حديث لـCNN الاميركية : "ما حصل في مخيم اليرموك أمر مأساوي، لقد تعرض الفلسطينيون للقتل دون أن يكون لهم علاقة بالأحداث الدائرة بسوريا، لقد حددنا موقفنا منذ اليوم الأول وهو ضرورة ألا نكون جزءا من ما يجري في سوريا."

وندد أشتية بـ"توريط الفلسطينيين" في الوضع السوري، محملا دمشق مسؤولية سلامة أرواح اللاجئين الذين وصفهم بأنهم "ضيوف وتقع على عاتق الحكومة السورية مسؤولية حمايتهم."

مواضيع ممكن أن تعجبك