المحكمة العليا الإسرائيلية تصادق على تهجير بلدة عربية

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2016 - 11:03

 

صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية، على تهجير قرية (عتّير-أم الحيران) في جنوبي إسرائيل، التي يقطنها أكثر من 1000 مواطن عربي.
وقال “المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل (عدالة)”، الإثنين، إن قرار المحكمة صدر في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

 

 

وأضاف المركز في تقرير مكتوب، إن المحكمة رفضت مساء الاحد طلبا تقدم به المركز لها، لإعادة البتّ في قرار سابق أصدرته في مايو/أيار 2015، بتهجير سكان القرية.

 

وتابع المركز:” رفض المحكمة إعادة النظر بذلك القرار، يعني عمليًا المصادقة على بدء إجراءات إخلاء القرية وهدمها من أجل بناء بلدةٍ يهودية ومرعى للمواشي فوق ركام القرية العربيّة”.

 

وهناك 38 قرية عربية في النقب، جنوبي إسرائيل، ترفض الحكومة الإسرائيلية الاعتراف بها منذ العام 1948 ويعيش فيها أكثر من 85 ألف عربي جميعهم من البدو.

 

وقال مركز عدالة إن قرار المحكمة الإسرائيليّة العليا يُعطي “الشرعيّة للسياسات الاستعماريّة المتجذّرة، وأيديولوجيا التمييز، والمصادرة والفصل العنصريّ، التي تُنتهج ضد المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل”.

 

ويعيش نحو مليون و400 ألف عربي فلسطيني في إسرائيل، ويشكلون حوالي 20% من عدد السكان البالغ أكثر من 8 ملايين نسمة.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك