المخابرات الالمانية "تجسست بشكل منهجي" على الحلفاء

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 04:08
المستشارة الالمانية انغيلا ميركل
المستشارة الالمانية انغيلا ميركل

ذكرت مجلة دير شبيغل الالمانية السبت ان اجهزة الاستخبارات الالمانية "تجسست بشكل منهجي" على الدول الحليفة ومنظمات في العالم اجمع.

وقالت المجلة ان "اجهزة الاستخبارات الالمانية الخارجية تجسست بشكل منهجي على +اصدقاء+ في العالم اجمع منها وزارات الداخلية الاميركية والبولندية والنمسوية والدنماركية والكرواتية" دون ان تكشف عن مصادرها.

واضافت ان وسائل اعلام المانية اخرى كشفت في الاشهر الماضية ان اجهزة الاستخبارات الالمانية الخارجية تجسست على الوفد الاميركي لدى الاتحاد الاوروبي في بروكسل ولدى الامم المتحدة في نيويورك او وزارة المال الاميركية وعدة سفارات اجنبية في المانيا منها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والسويد والبرتغال واليونان واسبانيا وايطاليا والنمسا وسويسرا والفاتيكان.

واستخدمت اجهزة الاستخبارات بيانات شخصية (اسماء او ارقام هواتف او فاكس) من هذه الوفود بحسب المجلة، التي افادت ان البعثات الدبلوماسية غير معنية بالمادة 10 من القانون الاساسي الالماني الذي يحمي المواطنين من التجسس.

واضافت ان منظمات غير حكومية مثل اوكسفام او اللجنة الدولية للصليب الاحمر في جنيف تعرضت لتجسس هذه الاجهزة.

وكانت هذه الاجهزة اتهمت بالتنصت لحساب وكالة الامن القومي الاميركية على مسؤولين في الخارجية الفرنسية والرئاسة الفرنسية والمفوضية الاوروبية.

وهذه المعلومات محرجة خصوصا وان برلين احتجت عندما اتهمت الولايات المتحدة بالتجسس على الحكومة الالمانية.

وفي خريف 2013 كانت معلومات عن التنصت على هاتف ميركل النقال اثارت توترا كبيرا بين برلين وواشنطن. وقالت ميركل "التجسس على اصدقاء امر غير لائق".

وميركل مكلفة مراقبة انشطة اجهزة الاستخبارات ما يضعها في موقع حرج.

وفي نهاية تشرين الاول/اكتوبر وعدت الحكومة الالمانية بفرض رقابة مشددة على اجهزة استخباراتها وبتعاون بين الاستخبارات الالمانية ووكالة الامن القومي الاميركية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك