المخابرات الاميركية تستعد لاكبر حملة توظيف لجواسيس عرب

منشور 11 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

تعتزم وكالة الأمن القومي الأميركي البدء في أكبر حملة توظيف في تاريخ الجهاز التجسسي منذ الثمانينات لتعيين 7500 موظف جديد خلال الخمسة سنوات المقبلة. 

وجاء في موقع الوكالة على الإنترنت أن الخطة ستتضمن توظيف 1500 موظف بحلول شهر ايلول/سبتمبر، فيما سيتم تعيين 1500 سنوياً خلال الأعوام الأربعة المقبلة. 

ورحب الإعلان بالمتقدمين الذي يتحدثون لغات أجنبية خاصة العربية والصينية, وقال الجهاز المحاط بسرية شديدة إن الخطة تهدف لتعزيز طاقم العاملين لديه ولملاقاة الحاجة المتزايدة للمتغيرات في أجهزة الاستخبارات. 

وتعرضت وكالة الأمن القومي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) والتي تتولى مهام تجسسية واستخباراتية، بجانب عدد من أجهزة الاستخبارات الأميركية الأخرى، لانتقادات حادة في أعقاب هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبرعام 2001 

وأشار تقرير لجنة مشتركة بالكونغرس نشر الصيف الماضي إلى إخفاق أجهزة الاستخبارات في التعامل مع التحدي الذي واجهته في ترجمة الكم الهائل من المعلومات التي استسقتها باللغات الأجنبية. 

وأشار مسؤولون إلى أن من بين الملايين من الرسائل التي اعترضتها وكالة الأمن القومي الأميركي في 10 ايلول/سبتمبر عام 2001، رسالتان باللغة العربية حذرتا من حدثين هامين اليوم التالي. 

وتجدر الإشارة إلى أن الرسالتين لم تترجما إلا في 12 ايلول/سبتمبر أي بعد يوم من شن الهجمات. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك