المخابرات تحذر بوتين من خطة لاغتياله في طهران

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:42

اعلن الكرملين الأحد إن المخابرات الروسية حذرت الرئيس فلاديمير بوتين من مخطط لاغتياله خلال زيارته لطهران هذا الاسبوع.

ووصل بوتين الى ألمانيا مساء الأحد لإجراء محادثات من المرجح ان تغطي التوترات بشأن البرنامج النووي الايراني .

وسئل خلال الزيارة عن التقارير بشأن مخطط الاغتيال فلوح بيده ممتنعا عن الاجابة وقال "لاحقا".

ومن المقرر ان يلتقي بوتين مع المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل صباح الاثنين ويعقد مؤتمرا صحفيا في نحو الساعة 1100 بتوقيت جرينتش .

ورفضت ايران تقرير وكالة انترفاكس الروسية للانباء الذي قال ان مفجرين انتحاريين يعدون لمهاجمة بوتين ووصفته بأنه لا أساس له من الصحة.

ووصفت هذا الادعاء بأنه " حرب نفسية" يشنها أعداء ايران لتقويض العلاقات بين ايران وروسيا.

وقال دميتري بيسكوف نائب المتحدث باسم الكرملين لرويترز انه ليس لديه علم بأي خطط لإلغاء زيارة بوتين.

وعندما طلب منه التعليق على تقرير انترفاكس قال بيسكوف بالتليفون من طهران إن "اجهزة المخابرات تتعامل مع هذه المعلومات .. وقد تم اطلاع الرئيس."

وقالت وكالة انترفاكس الروسية للانباء إن أجهزة أمنية روسية أبلغت بأن انتحاريين وخاطفين يتدربون على قتل بوتين أو أسره خلال زيارته التي تبدأ الثلاثاء. ولم تذكر من الذي قد يكون وراء مثل هذه الجماعات في ايران.

وستراقب واشنطن وعواصم غربية اخرى هذه الزيارة عن كثب. وتحث هذه الدول موسكو على اتخاذ موقف اكثر تشددا إزاء برنامج نووي ايراني تخشى هذه الدول ان يكون ستارا لحملة لصنع قنبلة نووية.

وتنفي ايران انها لها طموحات في مجال الاسلحة النووية وتقوم ببناء مفاعل نووي بمساعدة روسية.

وقالت انترفاكس "تلقى مصدر موثوق به في أحد أجهزة المخابرات الروسية معلومات من مصادر مختلفة خارج روسيا تفيد ان هناك خطة لمحاولة اغتيال خلال زيارة رئيس روسيا لطهران."

واضافت الوكالة وهي ضمن دائرة صغيرة من وكالات الانباء الروسية التي تتمتع بحرية خاصة في الوصول للكرملين "يستعد عدد من المفجرين الانتحاريين لهذا الهدف."

ولم تعط الوكالة تفاصيل بشأن مصادر المعلومات أو ما اذا كانت مرتبطة بأي شكل من الاشكال بحكومات غربية كما لم يتضح سبب اعلان الكرملين هذا التقرير بهذه الصورة قبيل الزيارة المزمعة.

وقال فلاديمير فاسيليف رئيس اللجنة الامنية بالبرلمان الروسي "اعتقد ان هذه معلومات خطيرة جدا."

واردف قائلا لقناة فاسيتي التلفزيونية الاخبارية "اتعشم ان يتم التأكد من كل هذه المعلومات من خلال التعاون بين اجهزة المخابرات الدولية واتخاذ الخطوات اللازمة."

ونقلت وكالة الانباء الايرانية شبه الرسمية عن "مصدر مطلع" قوله انه مازال بوتين متوقعا في طهران.

واضاف "الساسة الغربيون ووسائل اعلامهم حاولوا اقناع بوتين من خلال تحرك سياسي بعدم السفر الى ايران والآن بعد اخفاقهم في ذلك يعتزمون اقناعه بعدم السفر الى ايران من خلال..شائعة اغتيال."

وسيكون بوتين الذي سيصبح اول زعيم للكرملين يزور ايران منذ الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين في عام 1943 في طهران لحضور قمة دول بحر قزوين.

لكن اجتماعه المزمع مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد سيتيح الفرصة لبوتين للسعي الى حل سلمي لمشكلة برنامج ايران النووي ولإظهار استقلاله عن واشنطن بشأن قضايا الشرق الاوسط.

وتقول روسيا ان محاورة ايران وسيلة أكثر نجاعة في التعامل مع برنامج ايران النووي بدلا من عزلها. وتبيع روسيا أسلحة لايران في تحد للمخاوف الاميركية وتبني محطة للكهرباء تعمل بالطاقة النووية في بوشهر بايران.

ولكن زيارة بوتين لطهران امر دقيق دبلوماسيا للكرملين.

ويقول مسؤولون روس في أحاديث خاصة انهم غير مرتاحين للهجة احمدي نجاد الراديكالية وان السفر الى طهران قد يعمق الخلافات مع الغرب بشأن اسلوب التعامل مع ايران.

ويقول محللون إن التأخير المتكرر لاستكمال محطة بوشهر مؤشر على أنه أيا كان ما تقوله موسكو علنا فإن لديها شكوك عميقة بشأن ادارة الرئيس أحمدي نجاد. وتقول روسيا أن سبب التأخير مشكلات فنية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك