المزيد من الجنود البلغار يطالبون بمغادرة العراق

منشور 28 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلنت وزارة الدفاع البغارية الاربعاء ان ما يتراوح بين 20 و 25 جنديا بلغاريا يخدمون في العراق طلبوا اعادتهم للبلاد بعد الهجمات المتكررة على كتيبة المشاة الخفيفية المكونة من 450 جنديا التي ينتمون اليها في مدينة كربلاء بجنوب العراق. 

وقالت روميانا ستروجاروفا المتحدثة باسم الوزارة ان ما يتراوح بين 10 و 15 جنديا اخرين طلبوا اعفاءهم من العمل في الوحدة التي تتمركز في وسط المدينة المتوترة خلافا لأولئك الذين طلبوا ذلك في بداية ابريل نيسان. 

غير انها لم تعط ارقام محددة قائلة ان بعض الطلبات لم تصبح رسمية بعد. ولكنها اضافت ان التقديرات لا تشمل ثمانية جنود يعانون من اجهاد القتال عادوا الى صوفيا يوم الاثنين. 

وقالت "ثمانية عادوا بالفعل...والان لدينا المزيد من الطلبات...هناك ما يتراوح بين 20 و 25 اجمالا." 

وتعرضت الكتيبة لهجمات مستمرة بالمدافع الالية والقذائف الصاروخية والمورتر من جانب مقاتلين شيعة منذ قام مقتدى الصدر بانتفاضة ضد الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري. 

وارتفع قتلى الكتيبة الى ستة في الاسبوع الماضي عندما قتل جندي في كمين مما زاد النقاش الحاد في بلغاريا بشأن امن الكتيبة. 

ويوم الثلاثاء طالب الرئيس البلغاري جورجي بارفانوف بنقل قاعدة القوات البلغارية الى ضواحي كربلاء حيث تتمركز القوات البولندية بعد ان اطلق مقاومون النار على موكبه عندما قام بزيارة مفاجئة الى الوحدة في نهاية الاسبوع. 

وناشد المسؤولون البلغار مرارا الولايات المتحدة وبولندا التي تقود الفرقة المتعددة الجنسيات المسؤولة عن المنطقة بتوفير الدعم للقوات البلغارية.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك