المعارضة الصومالية تهدد بحرب شاملة على الاثيوبيين

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2007 - 03:40
هدد ممثلو المعارضة الصومالية السبت بشن حرب شاملة على الجنود الاثيوبيين المنتشرين في الاراضي الصومالية لدعم الحكومة الانتقالية التي يناصبونها العداء.

جاء هذا التهديد خلال اجتماع عقد في العاصمة الاريترية ضم 350 مندوبا عن المعارضة لتحديد استراتيجية موحدة في وجه القوات الاثيوبية في الصومال.

وقال المتحدث باسم المعارضة زكريا محمود عبدي العضو السابق في الحكومة الانتقالية "ان العنف في تصاعد مطرد في مقديشو ... وقد انسحبت القوات الاثيوبية من بعض المناطق متراجعة امام المقاومة وامام الهجمات الشرسة التي تقوم بها قوات التحرير".

وقال في اشارة الى العاصمة الصومالية التي تشهد مواجهات يومية "نتوقع نشوب حرب واسعة النطاق خلال الساعات ال24 المقبلة".

واضاف عبدي "سنقاتلهم في المدن وفي القرى وفي مناطق الرعي ومعنوياتنا عالية ونملك الحافز لتحرير بلادنا اضافة الى المعدات اللازمة".

وكان آخر مؤتمر للمصالحة الوطنية الصومالية عقد بين الخامس عشر والثلاثين من آب/اغسطس في مقديشو من دون ان يحقق نتائج ملموسة.

ومنذ ايامه الاولى تبين ان هذا المؤتمر لن يؤدي الى نتيجة بسبب غياب ابرز الفصائل المعارضة للحكومة وبينهم الاسلاميون وقبيلة الهوية الاقوى في مقديشو.

ولا تزال الحكومة الانتقالية في الصومال التي شكلت قبل ثلاث سنوات عاجزة عن فرض سيطرتها على البلاد التي تسودها الفوضى منذ سقوط نظام سياد بري عام 1991.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك