المعشر: الرئيس السوري يزور عمان قريبا

منشور 05 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قال وزير الخارجية الاردني مروان المعشر ان الرئيس السوري بشار الاسد سيزور الاردن قريبا، مؤكدا ان السلطات السورية "ليست بالتأكيد على علم" بعبور سيارتين محشوتين بالمتفجرات الى الاردن حتى لو "اثبت التحقيق الرسمي" ذلك. 

وقال المعشر لصحيفة "الشرق الاوسط" العربية الصادرة اليوم الاثنين ان "العلاقات مع سورية اخوية ونحن ننتظر زيارة قريبة للرئيس بشار الاسد الى عمان وهذا بحد ذاته مؤشر ايجابي". وردا على سؤال حول اعلان مصادر اردنية عبور سيارتين محشوتين بالمتفجرات من سوريا الى الاردن، قال المعشر "حتى ولو كان هذا الكلام صحيحا، فانه بالتأكيد ليس بعلم السلطات السورية" مضيفا ان "التحيقات لم تنته حتى نتمكن من تحديد المكان الذي اتت منه هذه الجماعات". 

وقد اعلن مسؤول اردني كبير الخميس "هناك سيارتان محشوتان بالمتفجرات تبحث الشرطة عنهما" مؤكدا ان السيارتين قدمتا "من سوريا ودخلتا الاردن من المعبر البري بين البلدين". 

وكانت وكالة الانباء السورية نقلت عن مصدر اعلامي مسؤول استغرابه للانباء التي تحدثت عن دخول سيارتين محشوتين بالمتفجرات الى الاردن من سوريا، واصفا اياها بالمزاعم ومؤكدا "حرص سوريا على امن الاردن". 

وردا على سؤال حول احتمال اثارة الاردن موضوع الحدود مع سوريا في القمة العربية المقبلة، قال المعشر "نشعر باننا نستطيع الحديث ثنائيا مع سوريا في هذه المواضيع وتم الحديث خلال الزيارة الاخيرة للملك عبد الله الى دمشق واتفقنا على تشكيل لجنة ولا داع لطرح هذه المواضيع خارج الاطار السوري الاردني". 

وكان الملك عبد الله قام بزيارة الى سوريا في التاسع من شباط/فبراير الماضي حيث بحث مع الاسد "عملية السلام والوضع في العراق" وفقا للوكالة السورية.  

وردا على سؤال حول ما اذا كانت واشنطن ابلغت عمان نيتها سحب مشروعها للاصلاح في الشرق الاوسط، قال المعشر "الرسالة الاردنية كانت الا يتم اطلاق اي مبادرة من الولايات المتحدة وان تستجيب للمبادرة التي تخرج من الشرق الاوسط". 

واضاف "كان هناك تفهم كبير جدا لهذا الطلب لكن لا استطيع ان اقول انه يرقى الى حد السحب الرسمي للمبادرة" الاميركية، مشددا على ان "اطلاق مبادرة ذاتية من الشرق الاوسط او من الدول العربية سيكون من الصعب جدا على الولايات المتحدة او الآخرين تجاهلها".

مواضيع ممكن أن تعجبك