المغرب يطالب البعثة الأممية القيام بواجباتها إزاء “خروقات البوليساريو”

منشور 20 أيّار / مايو 2018 - 08:36
مقاتلون من "البوليساريو"
مقاتلون من "البوليساريو"

طالب المغرب بعثة الأمم المتحدة في الصحراء (المينورسو) القيام بواجبها إزاء “الخروقات المتكررة لوقف اطلاق النار من طرف البوليساريو”.

جاء ذلك في بيان للخارجية المغربية، في وقت متاخر من ليلة السبت/الأحد.

واتهم بيان الخارجية البوليساريو بتحدي سلطة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، جراء “الخروقات المتكررة لوقف اطلاق النار”.

وأدانت المملكة المغربية “الممارسات الاستفزازية الأخيرة التي تقوم بها البوليساريو ببلدة تيفاريتي، شرق المنظومة الدفاعية (المنطقة العازلة) لإقليم الصحراء”.

وبحسب البيان فقد “راسل المغرب رسمياً، بهذا الشأن، مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام انطونيو غوتيريس والمينورسو، وطلب منهم تحمل مسؤولياتهم، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لهذه التحركات غير المقبولة”، دون مزيد من التفاصيل.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب و”البوليساريو” إلى نزاع مسلح، استمرحتى 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك